"حماس" اقتحمت "إمارة اسلامية" في رفح اشتباكات أوقعت 13 قتيلاً و150 جريحاً

تاريخ الإضافة السبت 15 آب 2009 - 4:53 ص    عدد الزيارات 3170    التعليقات 0    القسم عربية

        


خاضت حركة المقاومة الاسلامية "حماس" أمس اختباراً أمنياً جديداً في قطاع غزة، ولكن هذه المرة ضد عناصر اسلامية متشددة تستوحي أفكارها من تنظيم "القاعدة" مضت في تحدي سلطة الحركة من طريق اعلانها "امارة اسلامية" في القطاع، الامر الذي تطور الى اشتباكات عنيفة مع هذه العناصر المنضوية في تنظيم يطلق على نفسه "انصار جند الله" في مدينة رفح، سقط فيها 13 قتيلاً و150 جريحاً
وروى شهود عيان أن قوة من "حماس" هاجمت مسجد ابن تيمية في مدينة رفح عصراً بعيد صلاة الجمعة، وان الاشتباكات كانت لا تزال مستمرة حتى ساعة متقدمة من الليل.
وتلا الهجوم على مسلحي "انصار جند الله" المتحصنين داخل المسجد، اعلان زعيم هذه الجماعة السلفية التي تستوحي افكارها من تنظيم "القاعدة" الشيخ عبداللطيف موسى المعروف بأبي النور المقدسي، "امارة اسلامية".
وقال موسى، وهو في منتصف العمر ذو لحية كثة، وحوله اربعة من الحراس الملثمين المزودين بنادق هجومية وقد التف أحدهم بما بدا أنه حزام ناسف: "نعلن اليوم عن ولادة المولود الجديد: الامارة الاسلامية في اكناف بيت المقدس... سنقيم هذه الامارة على جثثنا. وسنقيم الحدود والجنايات واحكام الشريعة الاسلامية، ونعاهد الله ان نعمل على طاعته". وتوجه الى حكومة "حماس" قائلاً: "إما ان يطبقوا شرع الله ويقيموا الحدود والاحكام الاسلامية او ان يتحولوا الى حزب علماني تحت مظلة الاسلام... في حال تطبيق حماس شرع الله نحن السلفيون لدينا استعداد لان نعمل خدماً لهذه الحكومة التي تطبق شرع الله".
وحذر موسى المعروف بأبي النور المقدسي "حماس" من محاولة اقتحام حرم المسجد، لانها "اذا فعلت حماس ذلك، فستكون نهايتها".
وارتفعت في المسجد صيحات وهتافات لمئات الرجال الذين احتشدوا في داخله، أما في الخارج، فقد تجمع مئات المسلحين.
وأفاد شهود ان مجموعة "جند انصار الله" هددت اصحاب مقاهي الانترنت بحرقها، وانها تعمل على فرض قيود اضافية لالتزام الحشمة في القطاع.
ودرجت المجموعة على انتقاد احترام "حماس" الهدنة مع اسرائيل.

رد "حماس"

وردت وزارة الداخلية التابعة للحكومة المقالة على ذلك في بيان جاء فيه ان "عبد اللطيف موسى اعلن قيام امارة اسلامية ويبدو انه اصابته لوثة عقلية، ونؤكد ان اي مخالف للقانون ويحمل السلاح لنشر الفلتان ستتم ملاحقته واعتقاله".
وصدر اعلان موسى، فيما كان رئيس الوزراء المقال اسماعيل هنية يؤكد في خطبة الجمعة بمسجد الشيخ زايد في بلدة بيت لاهيا في شمال القطاع، عدم وجود اي تنظيمات متشددة في غزة. وقال: "لا يوجد على ارض قطاع غزة مثل هذه التنظيمات والمجموعات ولا يوجد على ارض غزة الا اهلها، وان اهل القطاع ليسوا في حاجة الى رجال".
واضاف ان "ما يتناوله الاعلام الاسرائيلي في هذا الشأن، هدفه التحريض على القطاع وجلب تحالف دولي ضد غزة، ويعكس مأزقا اسرائيليا في التعامل مع غزة".

الاشتباكات

ولاحقا، اقتحمت قوة من "حماس" المسجد في رفح، ودارت اشتباكات عنيفة بين الجانبين اسفرت عن سقوط 14 قتيلا ونحو 150 جريحا. كما طوقت شرطة "حماس" منزل موسى واشتبكت مع حراسه. وسمع لاحقاً صوت انفجار قوي في المنزل أدى الى انهياره جزئياً، استناداً الى شهود ومسؤولين امنيين. ولم يعرف ما اذا كان الانفجار ناجماً عن الهجوم الذي شنته "حماس" ام عن المسلحين المحصنين داخله. وطوقت "حماس" المنطقة ولم يكن في وسع الاسعاف الوصول اليها.
وقال المدير العام لدائرة الاسعاف والطوارئ في وزارة الصحة الفلسطينية معاوية حسنين ان 13 شخصاً قتلوا بينهم المسؤول البارز في "كتائب عز الدين القسام" الجناح العسكري لـ"حماس" محمد الشمالي وفتاة في الـ11، وان 150 اصيبوا بجروح بينهم 29 في حال الخطر. واشار الى ان كثيرين من الجرحى مدنيون علقوا بين النارين.
وصرح الناطق باسم حكومة "حماس" طاهر النونو بأن الحركة تخوض معركة مع "خارجين على القانون"، ودعا اتباع موسى الى الاستسلام لسلطات "حماس". وقال ان هؤلاء معروفون بعلاقتهم مع "الاجهزة الامنية البائدة".
وكان "انصار جند الله" ظهروا الى العلن للمرة الاولى في حزيران الماضي عندما تبنوا هجوماً فاشلاً على موقع اسرائيلي استخدموا فيه الجياد. وفي تموز تحصن ثلاثة من هذه الجماعة في مبنى بجنوب غزة قبل ان يستسلموا لـ"حماس" عقب مواجهة طويلة.

(أ ب، رويترز، و ص ف)


المصدر: جريدة النهار

...A Procedural Guide to Palestinian Succession: The How of the Who...

 الجمعة 30 أيلول 2022 - 5:49 ص

...A Procedural Guide to Palestinian Succession: The How of the Who... NATHAN J. BROWN, VLADIMIR … تتمة »

عدد الزيارات: 104,817,982

عدد الزوار: 3,664,215

المتواجدون الآن: 82