لبنان..الجمهورية.....ساترفيلد يبدأ محادثاته اليوم.. وبرّي: وضـــع البلد دقيق جداً ويتطلب رعاية شديدة ....واشنطن: نأمل أن يكون الإفراج عن نزار زكا مؤشرا إيجابيا للمعتقلين الأميركيين في إيران...الحريري يطالب بعدم وضع العرب والسعودية في خصومة مع لبنان....الجميل من دار الفتوى: التشنّجات الطائفية تغطية للإدارة السيئة للتسوية....زاسبكين في لقاء عن "روسيا ونحن": هدفنا ايجاد توازن في السياسة الدولية......الإعلان عن مناورات فرنسية لبنانية مشتركة...لبنان: سياسيون يشيدون بكلام الحريري... كلام رجل دولة....ساترفيلد وكوبيش يضعان اللمسات الأخيرة على آلية المفاوضات الحدودية اللبنانية الإسرائيلية..

تاريخ الإضافة الأربعاء 12 حزيران 2019 - 6:21 ص    التعليقات 0    القسم محلية

        


الجمهورية.....ساترفيلد يبدأ محادثاته اليوم.. وبرّي: وضـــع البلد دقيق جداً ويتطلب رعاية شديدة ...

حطّ الوسيط الأميركي في ملف ترسيم الحدود البحرية والبرية بين لبنان واسرائيل ديفيد ساترفيلد مساء أمس في بيروت، على ان ينقل الى المسؤولين اليوم الردّ الاسرائيلي على المقترحات اللبنانية للتفاوض، وأبرزها اقتراح ان لا يكون هناك سقف زمني محدّد للمفاوضات المقرّر إجراؤها في الناقورة برعاية قيادة قوات «اليونيفيل» التابعة للأمم المتحدة، فيما أطلق رئيس الحكومة سعد الحريري جملة مواقف اراد من خلالها ردّ الاتهام عنه داخل بيئته وفي البيئة الوطنية عموما، بأنه يقدّم تنازلات على حساب صلاحيات رئاسة الحكومة، مشدداً في الوقت نفسه على اهمية الحفاظ على علاقات لبنان العربية. ويُنتظر ان تكون لهذه المواقف تفاعلاتها، خصوصاً أن الحريري بهذه المواقف قد «بقّ البحصة» عشية اللقاء المقرّر اليوم بينه وبين رئيس الجمهورية العماد ميشال عون، الذي استجابت القيادة الإيرانية لطلبه الافراج عن رجل الاعمال اللبناني نزار زكا، الذي عاد به من طهران أمس المدير العام للأمن العام اللواء عباس إبراهيم. وصل ساترفيلد الى بيروت مساء امس في اطار زياراته المكوكية بين لبنان وإسرائيل، وتوجّه فور وصوله، ترافقه السفيرة الأميركية اليزابيت ريتشارد الى وزارة الخارجية، حيث التقى مدير الشؤون السياسية في الوزارة السفير غدي خوري واطلع منه على آخر التطورات في شأن ملف ترسيم الحدود بين لبنان واسرائيل. وقالت وزارة الخارجية انّ هذا اللقاء إنعقد على هذا المستوى بناءً على تعليمات وزير الخارجية جبران باسيل الموجود في لندن والتي سينتقل منها الى ايرلندا.

عند عون وبري والحريري اليوم

ونتيجة تأخّره في الوصول الى بيروت، ألغى ساترفيلد موعد لقائه الذي كان مقرراً مساء مع رئيس الحكومة سعد الحريري الى اليوم، وهو سيلتقي ايضاً رئيس مجلس النواب نبيه بري للغاية عينها. ومن المتوقع ان يشهد قصر بعبدا بعد ظهر اليوم لقاءين مهمّين، الأول يُتوقع ان يكون بين الرئيس عون وساترفيلد وفريق عمله، والثاني بين عون والحريري، وذلك بفعل انشغال رئيس الجمهورية قبل الظهر برعاية حفل افتتاح محكمة التمييز في مقرّ وزارة العدل.

إطلاق زكا

من جهة ثانية، عاد المدير العام للأمن العام اللواء عباس إبراهيم من طهران يرافقه رجل الأعمال اللبناني نزار زكا، الذي افرجت عنه السلطات الايرانية حيث كان موقوفاً لديها منذ العام 2015 بتهمة التجسس لمصلحة الولايات المتحدة الاميركية. وانتقل ابراهيم يرافقه زكا من مطار بيروت الدولي الى القصر الجمهوري، حيث استقبلهما رئيس الجمهورية العماد ميشال عون الذي هنّأ زكا على إفراج السلطات الإيرانية عنه وعودته سالماً إلى أهله وذويه. وشكر عون لنظيره الإيراني الشيخ حسن روحاني تجاوبه مع طلبه من السلطات الايرانية إطلاق زكا بعد سنوات من احتجازه في إيران. وتحدث اللواء ابراهيم من قصر بعبدا فقال: «ما كان ينقص لاكتمال هذا الحدث هو أن يكون العماد ميشال عون رئيساً للجمهورية، وبالفعل هذا ما حصل. إني أقول ذلك لأؤكّد حجم الدعم الذي تلقيناه من فخامة الرئيس منذ توليه رئاسة الجمهورية في هذا الملف مروراً بزيارتي الأولى لنزار، وصولاً إلى هذا اليوم يوم إعادته إلى لبنان». وأضاف: «إنّ ما يهّمنا نحن، أنّ اي مواطن لبناني وأي حامل للهوية اللبنانية في كل بقاع العالم، حتى ولو خالف قوانين الدولة التي يقيم فيها، من واجبنا كدولة لبنانية أن نستعيده. أعتقد أنّ هذا هو الوقت الذي نثبت فيه للعالم أننا حريصون على مواطنينا أينما كانوا».

زكا

بدوره، زكا لم يخض في «ظروف الاعتقال والملابسات والتهم والاتهامات»، وتوجّه الى الصحافيين قائلاً: «اني لم آذِ نملة قبل الاعتقال، ولم يُحرّر بحقي ضبط سير واحد، ولم اتعدّ على احد. وانا هنا لاقول لكم اليوم انني كما أنا قبل الاعتقال واثناءه وبعده». واضاف: «فخامة الرئيس، انّ عائلتي وانا مدينون لك مدى الحياة، ومن جيل الى جيل، على كل الجهد الذي بذلته لتحريري. بقيت مؤمناً بمظلوميتي لأنك ببساطة تعرف جيدا عائلة زكّا، ونزار زكّا والقيم التي تربينا عليها على يد الوالد والوالدة التي رحلت عندما كنت قيد الاعتقال، ولم استطع ان اودعها أو اكون معها وهي على فراش الموت». وشدّد على «أنّ دولة الرئيس سعد الحريري أثار قضيتي في اكثر من مناسبة، وطالب بالافراج عني». وشكر للوزير جبران باسيل ما بذله من جهود لإطلاقه، وتوجّه اليه قائلاً: «عندما قُلتَ أني سأخرج في رمضان تأكّدت تلقائياً أنّه سيُطلق سراحي لأني أعرف أن كلمتك كلمة».

ترحيب أميركي

ورحّبت الولايات المتحدة بالإفراج عن اللبناني نزار زكا المدان في إيران بتهمة التجسس لمصلحة واشنطن، معتبرة إطلاقه «رسالة إيجابية» إلى بقية الأميركيين المحتجزين في إيران. وعلّقت وزارة الخارجية الأميركية على الإفراج عن زكا الذي يحمل أيضاً الجنسية الأميركية، بالقول إنه: «بالطبع يوم مميّز للسيد زكا وعائلته وجميع الذين دعموه خلال حبسه غير الشرعي». وأضافت: «نأمل في أنّ الإفراج عن السيد زكا إشارة إيجابية للمحتجزين الأميركيين لدى إيران». وكشفت صحيفة «صبح نو» الإيرانية، أنّ الأمين العام لـ»حزب الله» السيد حسن نصر الله لعب دوراً كبيراً في إقناع الجانب الإيراني باتخاذ قرار الإفراج عن زكا.

الموازنة

من جهة ثانية، واصلت لجنة المال والموازنة جلساتها لدرس مشروع قانون موزانة 2019 قبل الظهر وبعده في مقرّ مجلس النواب، واقرّت في جلستيها أمس عدداً كبيراً من المواد ضمن الفصلين الثاني والثالث من المشروع وألغت المادة 40 منه التي تُخضع المؤسسات التي يبلغ حجم اعمالها 50 مليون ليرة لضريبة الـ tva ، وأعيد الأمر الى ما كان عليه في السابق، وهو اخضاع حجم الاعمال الذي يبلغ 100 مليون ليرة للـ tva. كذلك تمّ تعديل إصدار جوازات السفر، حيث أعيد العمل بإصدار جواز سفر لمدة عام برسم مقداره 60 الف ليرة وبقي رسم الـ 3 سنوات 300 الف ليرة و5 سنوات 400 الف ليرة و10 سنوات 500 الف ليرة. كذلك تمّت إضافة مادة الى البند المتعلق بإجازات العمل للعمال الاجانب في وزارة العمل والامن العام بحيث تصبح متاحة للتمديد لمدة 7 سنوات او 3 حسب الرغبة بدلاً من تجديدها كل عام.

بري

في غضون ذلك، اكّد رئيس مجلس النواب نبيه بري امام زواره أمس، «ان وضع البلد دقيق جداً ويتطلب رعاية شديدة، وإن كنا مختلفين في هذه المرحلة فالأوجب علينا ان نتفق لمواكبة وضع البلد، فكيف إذا كنا متفقين بمعنى العمل معاً بما يعني العمل على إنهاء الازمة وايجاد العلاج المطلوب لها». واكّد بري، «انّ وصفة العلاج الاساسية تكمن في العمل على وضع الإصلاحات الاساسية في الموازنة على وجه الخصوص موضع التنفيذ، لأنّ الموازنة ليست ارقاماً فقط، بل هي رؤية اقتصادية شاملة وضمن هذه الرؤية يأتي عمل المجلس النيابي الذي يعمل في هذه المرحلة بوتيرة متسارعة». ورداً على سؤال عمّا اذا كان المشهد الخلافي الذي ساد في مجلس الوزراء حول الموازنة سينسحب على مجلس النواب، أجاب بري: «في المجلس النيابي المشهد مختلف، وكل المكونات ستعمل على تشريح الموازنة، والتعاطي معها بطريقة علمية، وما نختلف عليه في النقاش سيُحسم بالتصويت، وعلى سبيل المثال فإن كتلة «التنمية والتحرير» التي صوّتت في مجلس الوزراء ضد رسم الـ 2 في المئة على استيراد السلع وعارضته لأنه تبيّن انّ جزءاً كبيراً منه يطاول الطبقات الشعبية، فإنّها ستبقى على هذا الموقف في مجلس النواب وستسعى الى إلغائه، ولكن الجواب النهائي في آخر المطاف هو عند الهيئة العامة». وشدّد بري على «ضرورة حماية الصناعة اللبنانية، وهذا يفترض وضع رسوم على الصناعات المثيلة للصناعات اللبنانية المستوردة من الخارج».

الجميل

وفي هذا السياق أيضاً، قال النائب سامي الجميل لـ «الجمهورية»: «أنا مع ما قاله الرئيس الحريري مئة بالمئة، فما يحصل داخل لجنة المال والموازنة هو مسرحية، لأنّ معظم القوى السياسية المنتمية الى الحكومة تنتمي الى مجلس النواب، الّا اذا كنا نعيش انفصاماً داخل الكتلة نفسها».

الحريري

في ظلّ هذه الاجواء، اطلّ رئيس الحكومة سعد الحريري في مؤتمر صحافي من السراي الحكومي، حدّد فيه موقفه من التطورات والسجالات الاخيرة والخلافات الدائرة بين تيار «المستقبل» و»التيار الوطني الحر» وبين «المستقبل» والحزب «التقدمي الاشتراكي»، ورداً على مواقف بعض القيادات السياسية التي تناولته وتناولت علاقات لبنان العربية، التي قال عنها، انها «ليست خاضعة لمزاج بعض القوى والأحزاب والقيادات. إذا كان اول سطر في الدستور يقول إنّ لبنان بلد عربي، فهذا لأنّ لبنان عربي وعضو مؤسس لجامعة الدول العربية، والاولوية بعلاقاته هي للاشقاء العرب وليس لأي محور اقليمي». وعن موضوع التسوية السياسية في البلد، والسجال الذي حصل مع «التيار الوطني الحر». قال الحريري: «بصراحة، كنت منزعجاً جداً من الكلام الذي نُقل عن الوزير جبران باسيل في البقاع، والتقارير الصحفية التي كرّرت الكلام، وذهبت أبعد مدى بالتفسير والتحليل والاستنتاجات. وأفضل ما قام به الوزير باسيل أنّه نفى الكلام، لكن ليت النفي أتى فور نقل الكلام، ولم يتركه دائراً في الإعلام والشاشات طوال النهار قبل النفي، لأنّ ارتدادات الكلام كانت سيئة جدا، في الوسط السنّي عموماً ولدى جمهور تيار «المستقبل» خصوصاً». وأضاف الحريري، في معرض حديثه عن حكم المحكمة العسكرية في قضية زياد عيتاني، والعملية الإرهابية في طرابلس، والمواقف السلبية التي أصابت التسوية: « لن أقبل، لا اليوم ولا غداً ولا في أي وقت، أن يتطاول أحد على المؤسسات الامنية والعسكرية». وعن دور السنّة في لبنان، قال الحريري: «عندما نتحدث عن صيغة وفاق وطني نكون نتحدث عن اتفاق الطائف، وعن معادلة شراكة وطنية، شارك في صياغتها الرئيس رفيق الحريري. جوهر وجودنا السياسي مرتبط بهذه الشراكة وبحمايتها، وبالامتناع عن جرّها لساحات الحروب الاهلية. أهم بند في التسوية السياسية كان الالتزام باتفاق الطائف». وأضاف: «البعض يعتبر اليوم أنّ سعد الحريري ممثل السنّة في النظام السياسي، وأنّ التسوية قدّمت تنازلات للآخرين من حصّة السنّة. بكل صراحة وبالمباشر، أود أن أقول لجميع اللبنانيين ولأهل السنّة خصوصاً، أنّ هذه هي اكبر كذبة تُفبرك ضد سعد الحريري. صلاحيات رئاسة الحكومة بخير، ولا أحد يستطيع أن يمدّ يده عليها. وانا أتحدّى اكبر رأس يسير بهذه الكذبة، أن يُظهر لنا أين فرّطنا بالصلاحيات وحقوق السنّة. لكل من يسيرون بهذه الكذبة أقول لهم: لا تكونوا سبب الإحباط، أوقفوا هذه اللعبة». ورداً على سؤال حول طموح بعض الاطراف برئاسة الجمهورية قال الحريري: «كلّ شخص لديه طموح في أن يصبح رئيس جمهورية أو رئيس حكومة أو حتّى رئيس مجلس نواب... «ولكن الرئيس بري لاطيلن منيح»». وعلّق الحريري على كلام رئيس «الحزب التقدمي الاشتراكي» وليد جنبلاط بحقه، فقال: «الوليد وليد».

جنبلاط يردّ

وليل أمس، ردّ جنبلاط على الحريري على «تويتر» قائلاً: «صدقت دولة الرئيس، وبالإذن منك وعلى سبيل التصحيح ، وليد جنبلاط هو وليد جنبلاط والمختارة باقية مهما جار عليها الزمن من الحلفاء قبل الاعداء».

الحريري - باسيل

الى ذلك، كشفت مصادر مطلعة عن تواصل إيجابي تمّ بين الحريري وباسيل قبل سفر الأخير الى لندن امس. في وقت رجّحت معلومات أن هذا التواصل لم يكن هاتفياً بل كان لقاءً بينهما بعيداً عن الاعلام.

لا مجلس وزراء

وعلى وقع المؤتمر الصحافي للحريري وما عبّر عنه من مواقف وصفت بأنّها «جريئة» و»صريحة» توقّعت مصادر وزارية ان لا ينعقد مجلس الوزراء هذا الأسبوع ما لم ينته اللقاء المنتظر اليوم بين عون والحريري الى تطويق ذيول المواقف التي شهدتها الأيام القليلة الماضية، ولاسيما منها السجال العنيف الذي دار بين التيارين الأزرق والبرتقالي وما تسبّب به من تشنّج على الساحة السنّية، وزاد في الطين بلّة ما رافق أحداث طرابلس من تشنّج بين رئيس الحكومة وبعض الوزراء، والذي عبّر عنه الحريري بتوصيفه له - بمفعول رجعي - بعد عودته الى بيروت، ولاسيما منها تصريحات وزير الدفاع الياس بوصعب التي دعا فيها الى مراجعة التحقيقات التي أُجريت مع ارهابي العملية في فرع المعلومات، إضافة الى توصيفه السلبي لمواقف باسيل البقاعية، وتلك التي طاولت العمالة الأجنبية والعربية في لبنان وردّات الفعل السلبية عليها .

واشنطن: نأمل أن يكون الإفراج عن نزار زكا مؤشرا إيجابيا للمعتقلين الأميركيين في إيران..

الكاتب:(رويترز) .... قالت متحدثة باسم الخارجية الأميركية، اليوم الثلاثاء، إن إطلاق إيران سراح المحتجز اللبناني نزار زكا الحاصل على الإقامة الأميركية يوم رائع له ولأسرته وأنصاره. .. واضافت أن الولايات المتحدة تأمل أن يكون الإفراج عن نزار زكا مؤشرا إيجابيا بالنسبة للمعتقلين الأميركيين في إيران.

نزار زكا يعود الى بيروت بعد سنوات من الاعتقال في طهران نفى الاتهامات الموجهة إليه بالعمالة والتجسّس..

موقع ايلاف...أ. ف. ب... بيروت: وصل اللبناني نزار زكا بعد ظهر الثلاثاء إلى بيروت آتياً من إيران، بعد ساعات من اطلاق سراحه في طهران، حيث كان معتقلاً منذ نحو أربع سنوات بتهمة التجسس لصالح الولايات المتحدة، على وقع تصاعد التوتر بين هاتين القوتين. واعتُقل زكا (51 عاماً) وهو خبير في تكنولوجيا الاتصالات والمعلوماتية في طهران في أيلول/سبتمبر 2015، بعد مشاركته في مؤتمر دعي رسمياً إليه. وحُكم عليه في تموز/يوليو 2016 بالسجن لعشر سنوات بتهمة "التجسّس" لصالح واشنطن. ونفى زكا في كلمة ألقاها إثر لقائه الرئيس اللبناني ميشال عون فور وصوله إلى بيروت، الاتهامات الموجهة إليه. وقال "لا عمالة ولا عمولة، لا أريد أن أخوض في تفاصيل الخطف والاعتقال والتهم الباطلة ومجرى التحقيقات والمحاكمة الصورية". ووصل زكا إلى بيروت في طائرة خاصة برفقة المدير العام للأمن العام اللواء عباس ابراهيم الذي توجه قبل يومين إلى إيران لتسلمه بتكليف من وزارة الخارجية اللبنانية. وشدد ابراهيم في كلمة ألقاها في القصر الرئاسي على أن السلطات الإيرانية "أطلقت سراح زكا بناء على رغبة" عون، ولفت الى أن "حزب الله بالتأكيد لعب دوراً ولكن الأساس كان طلب فخامة الرئيس" رداً على تقارير صحافية أفادت بأن اطلاق سراح زكا جاء تلبية لطلب من حزب الله المدعوم من طهران. وتم اطلاق سراح زكا بعد ساعات من إعلان المتحدث باسم السلطة القضائية الإيرانية غلام حسين إسماعيلي، وفق ما نقلت وكالة "ميزان أونلاين"، أنّ "المحكمة ذات الصلة وافقت على الإفراج المشروط" عنه. وأوضح أنّ عون طلب "بكتاب" الإفراج عن زكا، بينما قال حزب الله المدعوم من طهران، إنّ ذلك سيكون "مناسباً"، وفق الوكالة، مضيفاً "وفقاً للقانون، إذا أتمّ الذين حكموا بما يصل إلى عشر سنوات سجناً، ثلث المدّة على الأقل، وأظهروا حسن سلوك"، يمكن الإفراج عنهم بشكل مشروط. ونقلت وكالة "تسنيم" الإيرانية عن اسماعيلي أنّ "العملية قضائية بالمطلق ولا يوجد أي موقف سياسي فيها". وأعلنت وزارة الخارجية اللبنانية الأسبوع الماضي تبلّغها رسمياً من سفير إيران في بيروت "تجاوب السلطات الإيرانية المعنية" مع طلب عون "بخصوص العفو بمناسبة عيد الفطر".

يحتاجون الى مساعدة

وقال جايسون بوبليت، أحد محامي زكا، في بيان تلقت فرانس برس نسخة منه، إن موكله "يتطلع للعودة إلى أسرته وأصدقائه" كما "يود تذكير أولئك الذين يمكنهم المساعدة بأن العديد من الأميركيين وحاملي الاقامات الدائمة في الولايات المتحدة وغيرهم من الأجانب ما زالوا داخل السجون الإيرانية (...) يحتاجون الى المساعدة ويريدون العودة إلى منازلهم". ومنذ اعتقاله، لم تتضح ملابسات قضية زكا ولم ترشح معلومات كثيرة عن مضمونها. وتحدثت طهران حينذاك عن "علاقات عميقة" تربطه "بالأوساط العسكرية والاستخباراتية الأميركية". وفي أيلول/سبتمبر 2017، أكد القضاء الايراني في الاستئناف عقوبة السجن عشرة أعوام بحق زكا، ومواطن أميركي ومواطنين إيرانيين أميركيين بتهمة "التعاون" مع الولايات المتحدة. وفي مقابلات ومؤتمرات صحافية عقدتها في بيروت منذ اعتقاله، كررت عائلة زكا الإشارة الى أنه توجه إلى طهران بصفته الأمين العام للمنظمة العربية للمعلوماتية والاتصالات "إجمع"، وكونه خبيراً في مجال المعلوماتية والاتصالات، بناء على دعوة رسمية تلقاها من نائبة رئيس الجمهورية الايرانية لشؤون المرأة والأسرة للمشاركة في مؤتمر عن الريادة في الأعمال وفرص العمل. وقالت إن زيارته تلك كانت الخامسة الى ايران. واعتقل زكا وفق عائلته أثناء توجهه إلى المطار في طريق عودته إلى بيروت. وقال محاميه في وقت سابق لفرانس برس إنه "خطف من قبل عناصر من الحرس الثوري الإيراني بثياب مدنية". وغالباً ما انتقدت عائلة زكا أداء السلطات اللبنانية في ما يتعلق بملف ابنها، واتهمتها بـ"التقصير". وخلال الانتخابات النيابية الأخيرة عام 2018، قدمت عائلته طلب ترشيح له في محاولة للإضاءة على قضيته، إلا أن اللجنة الانتخابية رفضت الترشيح. وتابع زكا دراسته الجامعية في الولايات المتحدة وكان مقيماً فيها. وتعليقاً على توقيفه في العام 2015، قالت متحدثة باسم الخارجية الاميركية حينها إن زكا لديه البطاقة الخضراء (غرين كارد) ولكن "ليس لديه جواز سفر اميركي"، مشيرة الى أن قضيته تقع بالتالي على عاتق السلطات القنصلية التابعة لبلاده أي لبنان. ولا علاقات دبلوماسية بين ايران والولايات المتحدة منذ 1980 وتدهورت العلاقات بين البلدين بعد تسلم الرئيس دونالد ترامب الرئاسة ثم إعلانه الانسحاب من الاتفاق النووي الإيراني في العام 2018.

الحريري يطالب بعدم وضع العرب والسعودية في خصومة مع لبنان.. تمنى لو تراجع باسيل عن كلامه «بأسرع من ذلك»..

بيروت: «الشرق الأوسط أونلاين».. طالب رئيس الوزراء اللبناني سعد الحريري، اليوم (الثلاثاء)، بعدم وضع العرب والسعودية في خصومة مع لبنان، متمنياً «لو تراجع جبران باسيل عن كلامه بأسرع من ذلك». وقال الحريري في كلمة له: «يجب أن يكون معلوماً أن العلاقات مع الدول العربية غير خاضعة لمزاج البعض، لبنان بلد عربي، وعندما يقف رئيس الحكومة على أي منبر فهو يتكلم باسم لبنان، وأنا حضرت قمة مكة، ووافقت على القرارات باسم لبنان». وأكد أنه «لا يجب أن نضع الدول العربية والسعودية في موقع الخصومة مع لبنان، وكل بيت في لبنان لديه من يعمل هناك»، مشدداً على أن «لنا أن نفهم أن مصالح البلد قبل مصالحنا الخاصة والسياسية، والولاء إلى لبنان يتقدم الولاء لأي محور». وعبّر رئيس الوزراء اللبناني عن سعادته لنفي وزير الخارجية جبران باسيل لكلامه حول العمالة بلبنان، كما تمنى لو أتى النفي «فوراً». وأضاف: «مررنا بمراحل صعبة، ولكن عملية تشكيل الحكومة عرقلت البلاد، والقوى السياسية تجتمع بمجلس الوزراء وتعرقل في الخارج». وتابع الحريري: «هناك من يسعى لإنهاء التسوية السياسية، ولو دفعت أنا ثمنها»، مشدداً على أن «الغضب في الوسط السني حقيقي، وسببه بعض الحلفاء»، داعياً عناصر «تيار المستقبل» إلى «عدم الانجرار للتصعيد». وطالب رئيس الوزراء اللبناني القوى السياسية بتأمين ظروف عودة السياح العرب، وعدم عرقلتها، مؤكداً عدم قبول تطاول «أي أحد على المؤسسات الأمنية كافة».

"الكتائب": لبنانيو الداخل يدفعون ثمن سجالات عبثية وفي الخارج ثمن المواقف غير المسؤولة لأركان السلطة

الجميل من دار الفتوى: التشنّجات الطائفية تغطية للإدارة السيئة للتسوية لا يجوز أن نعرّض مستقبل اللبنانيين في الخليج بـ"زلّة لسان"

بيروت - "الحياة" ... اعتبر رئيس حزب "الكتائب اللبنانية" النائب سامي الجميل "ان كل التشنّجات الطائفية التي نشهدها اليوم ليست الا غطاء او محاولة للبعض بان يخفوا الفشل الذريع على الصعيد الوطني بإدارة لبنان"، مشيراً الى "فشل على كل الملفات، وهذه التسوية التي حصلت لم تستطع ان تبني لنا دولة قانون، دولة حق تحافظ على جميع اللبنانيين لاي طائفة انتموا، ولهذا السبب البعض يحاول ان يستعمل التشنّجات الطائفية للتغطية على كل الإدارة السيّئة التي سببتها هذه التسوية، وللأسف هذه اللعبة الطائفية يلعبها الجميع ويدفع ثمنها جميع اللبنانيين ايضاً". كلام الجميل جاء اثر لقائه مفتي الجمهورية اللبنانية الشيخ عبد اللطيف دريان، في دار الفتوى، على رأس وفد من حزب "الكتائب". وقال "قدمنا لسماحته التهاني بالعيد وتمنينا سنة خير له وللطائفة ولكل لبنان. نحن نرى اللبناني مقهوراً، السنّي والمسيحي والشيعي والدرزي مقهور، ونرى في الوقت ذاته طبقة سياسية غير معنية بهذا القهر وتحاول تخدير طوائفها من خلال التشنّجات الطائفية كي لا ينتفض الشعب على الواقع المرير الذي يعيشه، وعلى انتهاك سيادته وعلى وضعه الاقتصادي والصحي والبيئي وعلى الفساد الذي يراه يومياً في الدولة اللبنانية". اضاف: "اليوم بالنسبة لنا هذه التشنّجات الطائفية هي مخدر للشعب اللبناني مما هي حقيقية، لهذا السبب نحن ندعو الشعب اللبناني لليقظة، وندعو اللبنانيين لاي طائفة انتموا بألا ينجروا وراء هذا المنطق، وليتذكروا ان كل واحد منهم انسان عنده حق كإنسان يعيش في هذا البلد بكرامته، والا نسمح لاحد ان يضيع هدفنا الذي هو بناء دولة قانون، دولة حق، دولة فيها اقتصاد قوي، دولة ترعى جميع اللبنانيين والمواطنين الذين يعيشون فيها، وبهذه الطريقة يكون كل لبناني قد وصله حقه، وهذا كله شرطه اكيد لان تكون الدولة سيدة حرة ومستقلة، هذه هي الشروط التي تجعل كل اللبنانيين الذين يعيشون في هذه البلد مرتاحين، رأسهم مرفوع، ولا نسمح ان يضيعنا احد من هذا الهدف السامي".

"أكثر من 500.000 لبناني في الخليج"

وطالب الجميل المسؤولين "ان يتحلوا بالمسؤولية عند ممارسة ادائهم او صلاحياتهم كوزراء او مسؤولين، اذ لا يجوز بكلمة من هنا او من هناك ان نعرّض حياة ومستقبل مئات الالاف من اللبنانيين الذين يعملون في الخليج من وراء زلّة لسان. زلة اللسان تلك ليس مسموحاً بها عندما نكون في موقع مسؤولية بهذا الحجم. يوجد في الخليج 500.000 لبناني، وهكذا كلام لا نستطيع ان نخطئ ونقوله. فأولئك لديهم اولاد، وعائلات، واشغال، لو كان لدينا العدد نفسه من الذين يعملون في لبنان لكنا حكينا. لكن لا السعودي، ولا الإيراني، ولا الأميركي، ولا الفرنسي، ولا الإنكليزي يقتلون انفسهم ليعملوا في لبنان. لدينا 500.000 لبناني يعملون في هذه الدول ان لم يكن اكثر. فرجاء يجب ان ننتبه، وبدل ان نرى ونسعى لتحسين علاقاتنا مع كل الدول ونكون على الحياد في الصراعات القائمة، نجرّ انفسنا الى هذه الصراعات ونؤذي علاقاتنا بالدول التي استقبلتنا وكرمتنا وتتعاطى معنا باحترام. فنحن من وراء مزايدات معينة نكون نعرّض حياة هؤلاء الناس للخطر". اضاف: "قلت، كي ينسى الناس الفشل سيكملون بإعلاء الوتيرة، معتبرين انهم بهذه الطريقة يستطيعون ان ينسوا الناس الفشل الذريع لهذه التسوية السياسية التي اوصلت البلد الى ما وصل اليه اقتصاديا واجتماعيا وسياسيا. فبتقديري سيستمرون كي يغطوا عن الفشل بمكان اخر".

"السنّة في لبنان برهنوا انهم ضد الارهاب ونبذوه"

وتابع "حين تركب تسوية هجينة، ستكون هذه النتيجة الطبيعية لهذا النوع من التسويات التي لا ترتكز على شيء، ما عدا المصالح الشخصية والمحاصصة. نحن لم نستغرب لما وصلت اليه هذه التسوية، وتوقعنا ذلك منذ اول يوم، انما المؤسف ان نصل الى مكان نصبح فيه نخوّن بعضنا ونتّهم طوائف بأكملها بالإرهاب، في وقت انا اعتبر اننا شعب الاعتدال، والسنّة في لبنان برهنوا في كل الظروف انهم ضد الارهاب ونبذوه". وحيّا رئيس الكتائب اهل طرابلس "الذين تلصق بهم اتهامات غير مقبولة، وبصراحة انا متأثر بأن ارى الطريقة التي يتم التعامل فيها مع هذه المدينة واهلها"، متمنياً "ان يكون هناك رجوع عن الخطأ، لانه بصراحة وكأنهم يريدون دفع الاخر ليأخذ مواقف متطرفة". وتمنى ان "نعود جميعنا الى المصلحة الوطنية، نضع في رأسنا اننا نريد بناء لبنان لجميع اللبنانيين، التحدي الأول والأخير بناء دولة سيّدة حرة مستقلة حضارية متطورة، دولة قانون تستطيع ان تحمي وتحافظ على جميع اللبنانيين لاي طائفة انتموا".

"اجتماع الكتائب": السجالات أخذت بعدا طائفيا خطيرا

وترأس الجميل في بيت الكتائب المركزي في الصيفي، الاجتماع الأسبوعي للمكتب السياسي، واصدر المجتمعون بيانا، لفتوا فيه الى ان "افرقاء السلطة يدخلون مرة جديدة في دوامة من السجالات العبثية وقد أخذت بعدا طائفيا خطيرا، ما دفع بالبلاد الى حالة غير مسبوقة من التوتر". ورأى الحزب في أداء السلطة "تأكيدا على ان التسوية لم تقم سوى على المحاصصة والزبائنية، يدفع اللبنانيون وحدهم ثمنها كما يدفع اللبنانيون في الخارج ثمن المواقف غير المسؤولة لبعض أركان السلطة التي لا تمثل، لا رأي الدولة اللبنانية ولا رأي الشعب اللبناني، والتي تعرض مصير مئات الاف اللبنانيين العاملين في دول الخليج العربي للخطر".

"لإبعاد المؤسسة العسكرية عن السجالات الطائفية والتشكيك"

ودان الحزب "العملية الارهابية التي استهدفت القوى الأمنية في عاصمة الشمال طرابلس ليلة عيد الفطر"، مجددا تعازيه الحارة "للجيش اللبناني وقوى الامن وذوي الشهداء"، مؤكدا "ضرورة تعزيز القوى الأمنية لتبقى قادرة على القيام بواجبها كاملا في حماية البلاد، خصوصا في هذه الظروف الحساسة"، مطالبا بـ"إبعاد المؤسسة العسكرية عن السجالات الطائفية او التشكيكية من أي نوع كانت، حفاظا على موقعها الجامع والحاضن لكل أبناء الوطن، وتجنبا لتعريض البلاد لاي انكشاف أمني يستغله المتربصون بالوطن".

"مشروع الموازنة مخيب للآمال"

واعتبر ان "مشروع الموازنة جاء مخيبا للآمال وتشوبه الكثير من الثغرات من الأرقام المغلوطة الى مخالفة الدستور، في غياب قطع الحساب وتخطي المهل الدستورية"، موضحا ان "هذه الموازنة جاءت لتؤكد الذهنية الحسابية الضيقة على حساب الرؤية الإصلاحية والاجتماعية والتخطيط الاقتصادي، وهي عوض ان تسد مزاريب الهدر والفساد، مدت يدها الى جيوب الفقراء والفئات الأكثر حرمانا"، محذرا من "مخاطر هذه الموازنة على الفئات الأكثر حرمانا وعلى رأسها مؤسسات الرعاية الاجتماعية، ما ينذر بخطر داهم يطال الأطفال والمسنين وذوي الحاجات الخاصة ويحرمهم من الدعم والحماية التي تقدمها لهم هذه المؤسسات، خصوصا مؤسسة "سيزوبيل" لتأمين ما عجزت عنه الدولة نفسها"، معلنا أنه "سيكون ضد خفض موازنة الرعاية الاجتماعية وسيعمل بكل الوسائل لتعزيزها". واذ لفت "الكتائب" الى ان "بعد الأحداث الأخيرة التي جرت في دير الأحمر وتورط فيها نازحون سوريون في مواجهة الدفاع المدني"، رأى ان "الحاجة ملحة للتعاطي مع أزمة النازحين بكل جدية بعيدا من المزايدات"، واعتبر ان على "المعنيين العمل السريع بالتعاون مع كل الجهات الدولية لعودة سريعة للنازحين الى بلادهم"، ودعا الى "تطبيق القوانين اللبنانية بشكل جدي في مواضيع التنقل بين سورية ولبنان وأصول اجازة العمل للسوريين وطريقة مراقبة التنفيذ".

نظمته مؤسسة فؤاد شهاب وحضره سليمان والحسيني والعريضي وشخصيات ديبلوماسية وحزبية

زاسبكين في لقاء عن "روسيا ونحن": هدفنا ايجاد توازن في السياسة الدولية

بيروت - "الحياة" .. أعتبر السفير الروسي الكسندر زاسبكين ان "هناك مرحلة انتقالية في العالم على صعيد الانظمة، مع سعي كل طرف الى اثبات حضوره، مع القناعة ان كل ما يحصل هو مرحلي". نظمت مؤسسة فؤاد شهاب لقاء، في فندق فينيسيا، عن "روسيا ونحن"، شارك فيه زاسبكين والكاتب الصحافي سمير عطا الله، وحضره الرئيس ميشال سليمان، الرئيس حسين الحسيني، سفراء: سورية علي عبد الكريم علي، السودان علي صادق علي وارمينيا Vahagn ATABEKIAN. كما حضر رودريك خوري ممثلا وزير الخارجية جبران باسيل، الوزير السابق غازي العريضي، وشخصيات سياسية وديبلوماسية وحزبية.

شارل رزق: النهج الشهابي أثبت نجاحه

بعد النشيد الوطني، كانت كلمة تقديم للوزير السابق شارل رزق عرض فيها "للمراحل الكبرى التي حكمت العلاقة بين روسيا ولبنان، ومن بينها غياب هذه العلاقة في حقبة ستالين، تلاها مرحلة مد اليد الى مصر وسورية، وأعقبتها مرحلة اعجاب الرئيس المصري انور السادات باميركا وتراجع علاقة مصر بالاتحاد السوفياتي". وتناول رزق نشاط مؤسسة فؤاد شهاب وبنيتها "في تثبيت النهج الشهابي، هذا النهج الذي اثبت نجاحه في تاريخ لبنان، وكان الابرز سياسة الحياد الايجابي واستخلاص فؤاد شهاب لحربنا الاهلية الاولى، وتجلى ذلك في لقائه الشهير مع الرئيس الراحل جمال عبد الناصر الزعيم العربي الاول على الحدود اللبنانية -السورية وهو المعروف بلقاء الحدود، وهذا اللقاء اعطى شهاب دفعا في اجراء اصلاحاته الداخلية". واعلن عن "تنظيم مؤسسة فؤاد شهاب سلسلة حوارات ديبلوماسية، فكان هذا اللقاء هو الاول في هذا المجال، كما سيكون موضوع الاتحاد الاوروبي في لقاء سيعقد في 5 تموز(يوليو) في فندق فينيسيا، شاكرا رئيس مجلس ادارة الفندق مازن صالحة لتقديمه هذه القاعة مجانا.

عطا الله: موسكو صديق وحليف

من جهته، اعتبر الكاتب عطا الله "ان ميزة العلاقات القيصرية والسوفياتية والبوتينية حاليا معنا حكما علاقة صداقة واحترام"، لافتا الى "انحياز موسكو كصديق وحليف وشريك في المعاهدات الدفاعية عكس ما كانت تفعله الولايات المتحدة الاميركية". وانتقد "خطوة الرئيس المصري الراحل بطرده 20 الف خبير سوفياتي في مطلع السبعينات في القرن الماضي"، مؤكدا ان "هذا الامر لم يحصل له مثيل في عالم السياسة". والمح الى اتهام البعض للاتحاد السوفياتي بحصول نكسة العام 1967، مدافعا عن دورها آنذاك، وقال: "لقد تحملت موسكو يومها ما لم يتحمله حليف وصديق". وسأل: "ماذا قدمنا للروس في المقابل؟، لا شيء طبعا، لا بل لم نعد روسيا بشيء، في حين كانت روسيا تعطينا السلاح، لا بل ان المقاومة الفلسطينية رمت بكل قوتها على خشبة الخلاص السوفياتية، لكن بعد حين، اعتمد ياسر عرفات سياسة "براغماتية" بعيدة عن موسكو". ورأى ان "العلاقات الروسية الاميركية مضطربة هذه الايام، اضافة الى ضعف دور الاتحاد الاوروبي"، مؤكدا ان "موسكو لها دور في المنطقة مع الجميع بما فيها اسرائيل".

زاسبكين: العودة الى زمن الاتحاد السوفياتي فكرة غير صحيحة

ثم تحدث السفير الروسي، وقال: "إن وجود قطب واحد سابقا ادى الى كوارث في حياة الشعبين، لذلك لا بد من حصول توازن وليس ثنائية بين قطبين. كما كان في ايام الاتحاد السوفياتي مقابل القطب الاميركي". وأعلن ان "هدف روسيا اليوم هو ايجاد توازن في السياسة الدولية"، عارضا لفكرة "التعاون بين روسيا ومن يرغب بهذا التعاون". واضاف: "نحن نسعى للعمل ضمن الفريق"، منتقدا "من لديهم قناعة بان لروسيا مطامع امبراطورية"، مشيرا الى "ان اي رغبة بالعودة الى زمن الاتحاد السوفياتي فكرة غير صحيحة". ووصف ما تقوم به دول جمهوريات البلطيق بانها "حفلة جنون مدعومة من الغرب"، نافيا التدخل الروسي في اميركا او اوروبا، مطلقا تعبير "روسيا فوبيا" على هذه الاتهامات. وكشف زاسبكين عن "تطوير علاقات روسيا مع الدول حسب امكاناتها، وينطبق الامر على دول في الشرق الاوسط حيث لدينا مصالح ولا سيما في مجالي الامن والتنمية"، رافضا "اي فتنة، ومقدما النصائح للاخرين بعدم القيام بفتن سواء كانت ديمووقراطية او دينية". وأكد ان "روسيا تقف ضد مثل هذه الثورات"، مشيرا الى ما حصل في الستينات وفي بعض الدول الروسية. وشدد على "الحفاظ على الدولة الوطنية"، مستذكرا مرحلة تفكك الاتحاد السوفياتي، ومتمنيا "الا يحصل ذلك للدول العربية". ولفت الى ان "الحضور الروسي في سورية كان بناء على طلب من الدولة السورية"، مبديا "موافقته على العلاقات السياسية ولكن من دون تدخل القوى الخارجية". ووصف ما حصل في اوكرانيا بانه "انقلاب".

"اميركا تدمّر الشرعية الدولية والغرب يعمل على احداث الفتن"

وكرر تبني الموقف الروسي "الرافض لكل انواع الارهاب"، منتقدا "الغرب الذي يعمل على التدخل والانقلاب، واحداث الفتن،" مشيرا الى ما حصل في الدول المجاورة لروسيا من خلال الثورات الملونة. وتناول زاسبكين الاتفاق النووي مع ايران، معتبرا ان "لايران الحق في امتلاك قوة نووية"، منتقدا "انسحاب اميركا من هذا الاتفاق"، واعلن ان "الولايات المتحدة الاميركية تعمل على تدمير الشرعية الدولية مثل العقوبات والحروب المالية، واضعاف الاونروا وكل ذلك سيؤدي الى صعوبات لدى بعض الدول، لكن في الوقت نفسه يشجع هذه الدول على ايجاد الحلول". ولفت الى دور الصين القوي وضبابية الموقف الاوروبي بسبب الضغوطات الاميركية. ودعا السفير الروسي الى "توحيد الصفوف والتعاون مع دول العالم والشرق الاوسط تحديدا في مجال القضاء على الارهاب ومكافحة العقوبات وفي مجال التعاون الاقتصادي". وانتقد بشدة "سعي اميركا وحلفائها للسيطرة على العالم"، لافتا الى ان "في السنوات الخمس المقبلة ستكون الصورة اوضح على الصعيد العالمي". بعد ذلك كان حوار مع الحضور، فاكد زاسبكين ان "مساعدة روسيا للنظام في سورية كان بعد الهجوم الارهابي الذي استهدف سورية، وكان موقفنا الواضح بالوقوف الى جانب النظام السوري، مع الاشارة الى اننا لم نتدخل في ليبيا ولكننا نرى ماذا حصل في ليبيا وفي اليمن"، مؤكدا "قلق روسيا من بعض الاحداث"، ونافيا "ان يكون النظام السوري هو المسؤول عن النزوح الذي حصل".

"الأرز الأزرق" هدفها "تدعيم آلية لبنان الدفاعية"

الإعلان عن مناورات فرنسية لبنانية مشتركة بعد رسو حاملة مروحيات وفرقاطة في بيروت

بيروت - "الحياة".. . أعلنت السفارة الفرنسية في بيروت أمس أن حاملة مروحيات وفرقاطة تابعتين للجيش الفرنسي سترسوان في المياه اللبنانية بدءا من غد الخميس على أن تجريا مناورات مشتركة مع القوات المسلحة اللبنانية. وجاء في بيان السفارة الفرنسية أنه "ابتداءً من يوم الخميس 13 حزيران (يونيو) سترسو حاملة المروحيات البرمائية Dixmude والفرقاطة Guépratte في بيروت لبضعة أيام. أضافت: "وبعد رسو السفينتين، سيتم تنظيم مناورة جوية-بحرية وبحرية، في المياه اللبنانية وعلى الأراضي اللبنانية. تهدف هذه التمارين إلى الارتقاء بكيفية القيام بأعمال مشتركة بين القوات المسلحة الفرنسية واللبنانية. سيسمح انتشار هاتين السفينتين الحديثتين والمتعددة الاستخدامات بتوفير التدريب وتبادل الخبرات في سياق تعزيز التعاون بين لبنان وفرنسا في مجال الدفاع، لا سيما في المجال البحري". وأوضحت السفارة أن تمرين "الأرز الأزرق" يعتبر جزءا من الإطار الأوسع لتعزيز التعاون مع لبنان في مجال الدفاع، وهو أحد شركاء فرنسا الرئيسيين في المنطقة. يترجم هذا التعاون العسكري من خلال توفير المعدات والتدريب والتمارين مثل "الأرز الأزرق". وختمت السفارة: "تقف فرنسا إلى جانب لبنان في تدعيم آليته الدفاعية وتساهم في تعزيز قدرات القوات المسلحة اللبنانية في معركتها ضد الإرهاب".

اللجنة الثلاثية بحثت في الناقورة الخروقات على الخط الأزرق

ساترفيلد وكوبيش يضعان اللمسات الأخيرة على آلية المفاوضات الحدودية اللبنانية الإسرائيلية

بيروت - "الحياة" ... يضع مساعد وزير الخارجية الأميركي لشؤون الشرق الأدنى السفير ديفيد ساترفيلد والمنسق الخاص للأمم المتحدة في لبنان اللمسات الأخيرة على آلية التفاوض بين لبنان وإسرائيل حول الحدود البحرية والبرية برعاية الأمم المتحدة وبوساطة الولايات المتحدة الأميركية في لقاءات بدآها مع كبار المسؤولين اللبنانيين أمس، على أن تبدأ هذه المفاوضات في مقر قيادة القوات الدولية العاملة في جنوب لبنان خلال الشهر الجاري كما قالت مصادر لبنانية رسمية لـ"الحياة". إلا أن هذه المصادر لم تجزم بموعد بدء هذه المفاوضات وسط تكهنات بأن تحصل في الأسبوع الأخير من الجاري. ويجتمع ساترفيلد إلى رئيسي البرلمان نبيه بري، والحكومة سعد الحريري اليوم، فيما قالت المصادر الرسمية لـ"الحياة" إن كوبيش أبلغ كلا من رئيسي الجمهورية العماد عون والبرلمان نبيه بري موافقة الأمم المتحدة على لعب دور الرعاية لهذه المفاوضات عبر استضافتها اجتماعات الجانبين اللبناني والإسرائيلي في الناقورة وبحضور كوبيش، في ظل الوساطة الأميركية بين بيروت وتل أبيب. وكان كوبيش التقى قبل ظهر أمس كلا من عون وبري قبل أن يغادر إلى الخارج في مهمة متصلة بهذه المفاوضات. وفي انتظار استكمال ساترفيلد الذي وصل إلى بيروت الثلثاء جولته اليوم الأربعاء على سائر المسؤولين، ذكر مسؤول لبناني رفيع ل"الحياة" أن زيارة المسؤول الأميركي في هذه المهمة قد تكون الأخيرة. إلا أنه لم يوضح ما إذا كانت الأخيرة قبل انتقاله إلى مهمته الجديدة كسفير لبلاده في أنقرة ليتولى خلفه ديفيد شينكر الذي ثبت الكونغرس الأميركي توليه منصب مساعد وزير الخارجية لشؤون الشرق الأدنى بديلا من ساترفيلد، لعب دور الوساطة الأميركية في شأن الحدود البحرية والبرية اللبنانية الإسرائيلية، أم أنها الزيارة الأخيرة في ما يخص إنهاء ترتيبات بدء المفاوضات على أن يبقى مشرفا على وساطة بلاده خلالها.

الاجتماع الثلاثي في الناقورة

وكانت قيادة القوات الدولية في جنوب لبنان رعت أمس الاجتماع الدوري للجنة الثلاثية بين "يونيفيل" وممثلين عن الجيشين اللبناني والإسرائيلي في مقر "يونيفيل" في الناقورة، للبحث في الأوضاع على الحدود والخروقات الإسرائيلية التي يوثقها الجانب اللبناني، لا سيما أن الجيش الإسرائيلي خرق الحدود وحاول اختطاف أحد الرعاة، وصادر ماشيته قبل أسبوع... وصدر عن قيادة الجيش - مديرية التوجيه، البيان الآتي: "عقد قبل ظهر اليوم (أمس) اجتماع ثلاثي في رأس الناقورة برئاسة قائد قوات الأمم المتحدة المؤقتة في لبنان اللواء ستيفانو ديل كول، وحضور منسق الحكومة اللبنانية لدى قوات الأمم المتحدة العميد الركن الطيار أمين فرحات على رأس وفد من ضباط الجيش. وقد أكد الجانب اللبناني استمرار جهود الجيش اللبناني للمحافظة على الاستقرار بالتنسيق مع اليونيفل، وتفادي حصول أي تصعيد التزاما بالقرار 1701. أضافت قيادة الجيش أن الجانب اللبناني "أشار إلى أن خروقات العدو الإسرائيلي هي أكبر بأضعاف مقارنة بالجانب اللبناني، وطالب الأمم المتحدة والمجتمع الدولي بإدانة هذه الارتكابات والعمل على وقفها. وختم بيان الجيش: "جدد الجانب اللبناني التزامه بتحرير مزارع شبعا وتلال كفرشوبا والقسم المحتل من بلدة الغجر. كما أكد لبنانية هذه المناطق، وشدَّد على ضرورة إعادتها إلى كنف الوطن. وفي ما خص الحدود البحرية، ذكَّر بموقف لبنان وجهوده الدبلوماسية المتواصلة الرامية إلى حفظ حقوقه البحرية كاملة من دون أي نقصان".

"يونيفيل"

وأصدرت قيادة "يونيفيل" بيانا جاء فيه: "ترأس رئيس بعثة يونيفيل وقائدها العام اللواء ستيفانو ديل كول اليوم (أمس) الاجتماع العسكري الثلاثي في موقع الأمم المتحدة في رأس الناقورة. وافاد بيان "يونيفيل" ان "المناقشات تطرقت الى الانتهاكات الجوية والبرية، والوضع على طول الخط الأزرق، وقضية الانتهاكات الدائمة بما في ذلك الجزء الشمالي من بلدة الغجر، بالإضافة إلى قضايا أخرى تدخل في نطاق قرار مجلس الأمن الدولي 1701 والقرارات ذات الصلة". وفي مستهل الاجتماع، كرر اللواء ديل كول "دعوة يونيفيل إلى الأطراف للتأكد من أن أي نشاط بالقرب من الخط الأزرق ينبغي ألا يكون مفاجئا، بحيث يتم الإبلاغ عنه بشكل مسبق وكاف لإتاحة المجال للتنسيق مع الأطراف، وذلك لتجنب أي سوء فهم ومنع وقوع حوادث". وقال ديل كول: "إن يونيفيل على أهبة الاستعداد لتسهيل اجتماعات متابعة عند الضرورة وكما هو الحال دائما"، مذكرا الوفود بأن "الترتيبات التي تضطلع بها يونيفيل في مجال الارتباط والتنسيق تحت تصرفكم في أي وقت كان"، مشددا على "أهمية الاجتماعات الثلاثية". أضاف: "إن الآلية الثلاثية قناة ناجحة في إيجاد الحلول وتقليل التوترات، لأنها تتيح لنا جميعا تقييم المشاكل الملحة والهواجس الأمنية على طول الخط الأزرق بطريقة منفتحة وشفافة". وتابع: "على رغم التوتر الإقليمي المتصاعد، ظلت منطقة عمليات اليونيفيل هادئة نسبيا، وآمل بكل إخلاص أن تبذل الأطراف كل ما في وسعها لضمان استتباب هذا الهدوء والاستقرار". ولفت البيان الى أن "الاجتماعات الثلاثية تعقد بانتظام تحت رعاية يونيفيل منذ نهاية حرب عام 2006 في جنوب لبنان، وهي آلية أساسية لإدارة النزاع وبناء الثقة بين الأطراف".

لبنان: سياسيون يشيدون بكلام الحريري... كلام رجل دولة

بيروت - "الحياة" ... لاقى كلام رئيس الحكومة اللبنانية سعد الحريري الذي أطلقه خلال مؤتمر صحافي عقده مساء أمس (الثلثاء) في السرايا الكبيرة استحسانا وتأييدا لدى العديد من الشخصيات السياسية. وأكّد ​رئيس الجمهورية​ السابق ​ميشال سليمان​، في تعليق على مواقع التواصل الاجتماعي، أن "كلام رئيس ​الحكومة​ ​سعد الحريري​ فيه مصداقية بنظر الشعب اللبناني، يجب معالجة الاشكالات التي طرحها بشجاعة أدبية، كما يجب معالجة الأمور التي لم يتطرق اليها". واشار نائب رئيس البرلمان اللبناني ​ايلي الفرزلي​ الى أن "رئيس ​الحكومة​ ​سعد الحريري​ مستهدف اليوم من الاصدقاء قبل الخصوم وهذا ما عبرت عنه مقدمة اخبار ​تلفزيون المستقبل​ قبل ايام"، مشيرا الى ان "اطلالة الحريري اليوم اتت في موقعها الطبيعي". ورأى الفرزلي أن "كل مراهنة على اسقاط ​التسوية الرئاسية​ تعني مراهنة على دفع الامور نحو تخريب البلد"، مشددا على ان "تمسك الحريري بالتسوية هو امر ايجابي".

مكاري للحريري: "صار الوقت" لبق البحصة

وغرد نائب رئيس البرلمان السابق فريد مكاري عبر تويتر قائلا: "‏كلام الرئيس الحريري اليوم كلام رجل دولة عن ممارسات من لا يفقهون شيئاً في الدولة. كلامه كان "كلام الناس"، فقد "صار الوقت" لبق البحصة". وقال عضو "كتلة المستقبل" النائب وليد البعريني: "تحية إكبار لدولة الرئيس سعد الحريري الذي أثبت بخطابه أنه رجل دولة بإمتياز يعمل لأجل لبنان. نثمن مواقفه الواضحة للبنانيين جميعا، ورسالته لأهلنا السنة بشكل خاص، خصوصا لجهة تأكيده ما سبق وذكرناه منذ أيام بضرورة التمسك بالتسوية، فالبديل عنها هو المجهول الذي يأتي على حساب لبنان". وغرد عضو الكتلة ذاتها طارق المرعبي: "يسلم تمك دولة الرئيس سعد الحريري رجل الدولة والمضحي الاول من اجل لبنان". أما وزير العدل السابق أشرف ريفي فقال: "جنبلاط والقوات والكتائب هم حلفاء استراتيجيون للحريري أما جبران باسيل فهو حليف آني".

 

 



السابق

مصر وإفريقيا.......السیسي: التعاون العسكري القائم مع واشنطن جوھري لمواجھة التحدیات...البرلمان المصري يقر تعديلات توسّع سلطة الرئيس في تعيين قيادات قضائية....قوى التغيير بالسودان تقرر تعليق العصيان حتى إشعار آخر...الطلاب الجزائريون يرفضون في «مظاهرات الثلاثاء» دعوة الرئيس الانتقالي إلى الحوار....عزل إمام في المغرب أساء لمدينتين في خطبة الجمعة...

التالي

أخبار وتقارير...التحالف: استهداف حوثي لمطار أبها الدولي وإصابة 26 مدنيا...أميركا: إيران ستنهار اقتصادياً ... ما لم تتصرف كدولة طبيعية...موسكو: دول خليجية وافقت على «عدم الاعتداء» مع إيران...الشرطة الفرنسية تفكك خلية يمينية متطرفة..أنقرة تبحث عن مخرج من أزمة «إس 400» والخارجية التركية انتقدت...أوكرانيا تشكو تصرّفات روسية تستحضر حقبة الإمبراطورية...ظريف يوجّه تهديداً مبطناً لأميركا وألمانيا تستبعد "معجزة"...

Returning from the Land of Jihad: The Fate of Women Associated with Boko Haram

 السبت 22 حزيران 2019 - 6:06 ص

  Returning from the Land of Jihad: The Fate of Women Associated with Boko Haram https://www.c… تتمة »

عدد الزيارات: 24,605,781

عدد الزوار: 607,611

المتواجدون الآن: 0