أخبار وتقارير... (تقرير إخباري) : تأكيد روسي غاز إسرائيلي في «أنبوب عربي» إلى سوريا ولبنان... والهدف إيران... البيت الأبيض: نريد التنسيق مع الأوروبيين لتشكيل جبهة موحدة ضد إيران..موسكو تنتقد صمت باريس وبرلين على تهديدات كييف.. الدفاع الأمريكية: تنظيم "داعش" بأفغانستان قد يصبح قادرا على مهاجمتنا خلال 6 أشهر.. واشنطن تدعو العالم لدعم تايوان بالأمم المتحدة..بولندا تعلن زيادة كبيرة في عديد قواتها المسلحة..غرق أربعة من أطفال المهاجرين باليونان..ماكرون يدعو الرئيس الصيني لفتح السوق أمام مزيد من الاستثمارات..

تاريخ الإضافة الأربعاء 27 تشرين الأول 2021 - 6:19 ص    عدد الزيارات 803    التعليقات 0    القسم دولية

        


(تقرير إخباري) : تأكيد روسي غاز إسرائيلي في «أنبوب عربي» إلى سوريا ولبنان... والهدف إيران...

الشرق الاوسط... لندن: إبراهيم حميدي.... الغاز الذي سيصل في «الأنبوب العربي» إلى لبنان، من مصر عبر الأردن وسوريا، هو «إسرائيلي في معظمه». الكهرباء التي تصل إلى لبنان عبر سوريا، من الأردن، منتجة بغاز إسرائيلي أيضاً، بموجب اتفاق صاغه قبل سنوات أموس هيتشستاين، أحد كبار دبلوماسيي الطاقة في وزارة الخارجية الأميركية. هيتشستاين نفسه الذي رعى قبل أيام، المفاوضات الحدودية الإسرائيلية - اللبنانية، وأبلغ بيروت أن «خط الغاز العربي» مستثنى من عقوبات «قانون قيصر» الأميركي الخاصة بسوريا، كان وراء الصفقة الأردنية - الإسرائيلية في 2014 بدعم من وزير الخارجية الأميركي الأسبق جون كيري الذي «عمل لتحقيق الاتفاق من منطلق ترسيخ محور الاعتدال في الشرق الأوسط، بين الدول العربية المعتدلة وإسرائيل»، حسب بيان وقتذاك. هناك مؤشرات كثيرة تدل إلى أن مشروع الغاز يتضمن وراء الإطار الفني - الاقتصادي أبعاداً سياسية في إطار مساع لصد النفوذ الإيراني في لبنان وسوريا، أن تزامن الإعلان عن المشروع مع قرار طهران إيصال مشتقات نفطية إلى لبنان عبر سوريا، لم يكن التزامن الوحيد بين تطورات مختلفة في سوريا ولبنان، تضمنت نقاط تلاق بين موسكو وواشنطن، رغم اختلاف المبررات والأهداف. ونقل مسؤول غربي عن مسؤول روسي رفيع المستوى قوله في اجتماع رسمي، ما مفاده: «إسرائيل هي التي شجعت روسيا وأميركا على فرض سلطة الحكومة السورية في الجنوب وإمداد لبنان بالطاقة، لاعتقادها أن هذا يساهم في مواجهة نفوذ إيران في البلدين». كما أن مدير وكالة الاستخبارات الأميركية (سي آي إيه) وليم بيرنز، كان مطلعاً ومنخرطاً في جهود «صفقة الغاز»، التي دعمها أيضاً مسؤول الشرق الأوسط في مجلس الأمن القومي بريت ماكغورك. خياطة الصفقة، تطلبت العمل على أكثر من مستوى لتشبيك المواعيد: توفير الاستقرار جنوب سوريا، حيث ستعبر منها شبكتا الغاز والكهرباء، إذ قادت روسيا «تسويات» لإعادة قوات الحكومة إلى حدود الأردن، والتخلي عن وجود المعارضة وسلاحها، وبدء مشروع لتفكيك الألغام، كما رفعت عمان مستوى علاقاتها مع دمشق إلى حد ترتيب اتصال بين الرئيس بشار الأسد والملك عبد الله الثاني وزيارات وزارية وأمنية، وجرى فتح طريق عمان – دمشق، والبحث في إجراءات لضبط الحدود وتقديم حوافز إلى دمشق. كما عقدت اجتماعات وزارية سورية - أردنية - مصرية - لبنانية لبحث سبل حل العقد الفنية أمام تشغيل الأنبوب والشبكة. من ضمن الصفقة أيضاً، تعهد واشنطن لموسكو بتقديم دعم البنك الدولي لتمويل المشروع من بوابة مساعدة لمؤسسة كهرباء لبنان، والتأكد من توفر إمدادات الغاز القادم إلى لبنان عبر سوريا. وكان لافتاً أن إبلاغ السفيرة الأميركية دورثي شيا، الرئيس اللبناني ميشال عون، الموافقة على المشروع، جاء بعد محادثات هاتفية بين وزيري الطاقة المصري والإسرائيلي لبحث «الخطط المستقبلية لاستقبال الغاز الإسرائيلي لإسالته في مصانع مصرية لإعادة تصديره». وأفادت مصادر إسرائيلية بأن الخطط شملت «نقل الغاز الإسرائيلي عبر مصانع الغاز الطبيعي في مصر لتصديره إلى دولة ثالثة». وحصلت اتفاقات عدة بين شركات مصرية وإسرائيلية عبر السنوات، إلى أن تم التوصل في بداية 2018 إلى اتفاق نص على أن يورد الجانب الإسرائيلي 64 مليار متر مكعب سنوياً من غاز حقلي تمار وليفياثان في شرق المتوسط إلى مصر، لعشر سنوات، بقيمة 15 مليار دولار. وبعد توصل مصر للاكتفاء الذاتي، أعلنت القاهرة أن «استيراد الغاز من إسرائيل يجعلها مركزاً إقليمياً للطاقة ولاعباً قوياً في الانتفاع من حقول الغاز في شرق المتوسط»، عبر تصديره إلى أوروبا، وتأسيس منتدى غاز الشرق الأوسط بداية 2019. أما بالنسبة إلى المسار الأردني الخاص بالكهرباء، بدأ هيتشستاين في 2012 رعاية مفاوضات لصفقة بين تل أبيب وعمان، إلى أن تم التوصل بعد سنوات لاتفاق بين «شركة الكهرباء الوطنية» الحكومية مع تجمع شركات حقل لفاياثان، ممثلة بشركة أميركية، على عقد بقيمة 15 مليار دولار لـ15 سنة، مقابل توفير 45 مليار متر مكعب من الغاز لإنتاج الكهرباء. اهتمام واشنطن تجدد في هذا المشروع لتوفير غطاء سياسي له على خلفية التطورات الإقليمية، إذ أبلغ مسؤولون أميركيون نظراءهم العرب أن مشروعي الغاز والكهرباء غير مشمولين بعقوبات «قانون قيصر» الذي أقره الكونغرس الأميركي، وبدأ تطبيقه منتصف 2020، لكن القاهرة وعمان وبيروت طلبت وثيقة ضمانات خطية. بالفعل، أبلغ هيتشستاين مسؤولين لبنانيين بالاستثناءات. وحسب الوثيقة، التي اطلعت «الشرق الأوسط» على نصها، هي جاءت من وزارة الخزانة إلى الحكومات المعنية، وتضمنت أجوبة وأسئلة تخص «اقتراح الغاز»، مع التأكيد على ضرورة عدم تقديم أي أموال إلى الحكومة السورية وضرورة «عدم إفادة أي شخص أو كيان سوري مدرج على قائمة العقوبات» من «اقتراح الغاز»، الذي لم تسمه الوثيقة اتفاقاً نهائياً بعد، علماً بأن أكثر من 600 شخص وكيان سوري مدرجون على قائمة العقوبات الأميركية، بينهم 114 على قوائم «قانون قيصر». وبين الـ600، هناك 350 فرداً وكياناً مدرجون في القوائم الأوروبية للعقوبات. ورغم استمرار وجود تحديات فنية وسياسية أمام تنفيذ الاتفاق، مثل إصلاح الأنبوب والألغام وحماية الخط، والحصول على شركة غير مدرجة على العقوبات والحواجز الأميركية، حرصت واشنطن على إزالة العقبات التشريعية، وتكفلت موسكو بتفكيك الألغام العسكرية لأسباب سياسية، أكثر مما هي اقتصادية.

البيت الأبيض: نريد التنسيق مع الأوروبيين لتشكيل جبهة موحدة ضد إيران..

البيت الأبيض: لا يزال هناك فرصة للتوصل لحل دبلوماسي مع إيران..

العربية.نت، وكالات... قال البيت الأبيض اليوم الثلاثاء، إنه يراقب تصرفات إيران منذ توقف المحادثات النووية، مشيرًا إلى أنه يريد التنسيق مع الأوروبيين لتشكيل جبهة موحدة ضد إيران. وأكد البيت الأبيض أنه لايزال هناك فرصة للحل الدبلوماسي مع إيران. ويلتقي المفاوض الإيراني في الملف النووي علي باقري، هذا الأسبوع، المفاوض الأوروبي إنريكي مورا في بروكسل لمناقشة استئناف المحادثات في فيينا، وفق المتحدث باسم الممثل الأعلى للسياسة الخارجية والأمنية للاتحاد الأوروبي، بيتر ستانو. وقال ستانو لوكالة فرانس برس، اليوم الاثنين، إنه "من المقرر أن يُعقد لقاء بين الرجلين هذا الأسبوع"، لكن "لا اجتماع مقررا مع جوزيب بوريل"، منسق المفاوضات بشأن الاتفاق النووي المبرم عام 2015 بين إيران والقوى الست الكبرى.

بدأت في أبريل

يذكر أن إيران والدول الست بدأت في أبريل محادثات لإحياء الاتفاق الذي انسحب منه قبل ثلاث سنوات الرئيس الأميركي آنذاك دونالد ترمب، قبل أن يعيد فرض عقوبات أصابت اقتصاد إيران بالشلل. ورداً على إعادة ترمب فرض العقوبات عليها، انتهكت طهران الاتفاق بإعادة بناء مخزونات اليورانيوم المخصب وصقله إلى درجة نقاء انشطاري أعلى، وتركيب أجهزة طرد مركزي متطورة لتسريع الإنتاج.

توقفت في يونيو

إلى ذلك، توقفت المحادثات بعد الانتخابات الرئاسية الإيرانية في يونيو، والتي فاز فيها الرئيس إبراهيم رئيسي. من جهتها، تحث الولايات المتحدة والدول الأوروبية طهران على العودة إلى المفاوضات، محذرة من أن الوقت ينفد لأن برنامج إيران لتخصيب اليورانيوم يتقدم إلى ما هو أبعد من الحدود الواردة في الاتفاق النووي. وقالت إيران مراراً إنها ستعود للمفاوضات لكنها لم تحدد موعداً بعد.

موسكو تنتقد صمت باريس وبرلين على تهديدات كييف بشن هجوم صاروخي على روسيا...

المصدر: "تاس"... حثت الخارجية الروسية برلين وباريس على إبداء موقفهما من مدى تأثير التهديدات الأوكرانية بتوجيه ضربة صاروخية لروسيا، على عملية التفاوض حول أزمة أوكرانيا في إطار "رباعية نورماندي". وقالت المتحدثة باسم الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا في بيان لها اليوم الثلاثاء: "سلوك شركائنا في رباعية نورماندي يثير التساؤلات"، مشيرة إلى تغاضي فرنسا وألمانيا عن حقيقة أن كييف "تعرقل بشكل سافر تنفيذ اتفاقيات مينسك الخاصة بتسوية الأزمة في جنوب شرق أوكرانيا، والآن انزلقت إلى إطلاق تهديدات علنية لروسيا". وتابعت: "نحث السلطات الألمانية والفرنسية التي تدعو لعقد اجتماعات جديدة بصيغة رباعة نورماندي، لتقييم مدى تأثير تهديدات السياسيين الأوكرانيين المباشرة لروسيا، في فرص تقدم المفاوضات، كما ندعو مواطني أوكرانيا إلى التفكير في العواقب التي قد تترتب على التصريحات العدوانية للسياسيين في كييف". وأشارت زاخاروفا إلى أن "التهديدات الأوكرانية بشن ضربة صاروخية على روسيا وإطلاق عمليات قتالية واسعة النطاق، لا يمكن ألا تثير قلق موسكو". وأضافت: "نشك في أن يجرؤ الأوكرانيون على تكرار مثل هذه التهديدات من منصات الأمم المتحدة أو منظمة الأمن والتعاون في أوروبا، وهما من المنظمات المعنية بالدفاع عن مبدأ عدم استخدام القوة أو التهديد باستخدام القوة في العلاقات الدولية". وعزت سبب سلوك السياسيين الأوكرانيين إلى "عجزهم عن الوفاء بوعودهم بنهضة الاقتصاد وتحسين المعيشة وإزالة التمييز العرقي واللغوي وتحقيق التسوية السلمية للنزاع في دونباس، ما يدفعهم لمحاولة تحويل انتباه مواطني البلاد إلى مواضيع أخرى، ولاسيما نحو روسيا". وشددت على أن مثل هذا الخطاب الصادر عن القيادة الأوكرانية يصب في مصلحة حلف الناتو، الذي يواصل المشاركة بنشاط في عسكرة أوكرانيا و"استصلاحها" عسكريا من خلال نشر مزيد من منشآت البنية التحتية العسكرية في أراضيها. وفي وقت سابق قال أوليكسي أريستوفيتش مستشار رئيس مكتب الرئيس الأوكراني والمتحدث باسم وفد كييف إلى مجموعة الاتصال الثلاثية حول دونباس، إن أوكرانيا تعمل على برنامجها الصاروخي ويمكن أن تستخدمه للضغط على الكرملين في إطار "الرد المتكافئ" على روسيا، مضيفا أن "صواريخنا قد يتم تحديد روسيا وجهة لها، وهي قادرة على الوصول حتى موسكو".

الدفاع الأمريكية: تنظيم "داعش" بأفغانستان قد يصبح قادرا على مهاجمتنا خلال 6 أشهر

المصدر: رويترز... قال مسؤول عسكري أمريكي كبير إن أوساط المخابرات الأمريكية ترجح أن تنظيم "داعش" الإرهابي في أفغانستان، قد يصبح قادرا على مهاجمة الولايات المتحدة خلال 6 أشهر على أدنى تقدير. وأضاف كولين كال وكيل وزارة الدفاع للشؤون السياسية يوم الثلاثاء أن تنظيم "داعش" - ولاية خراسان في أفغانستان لديه النية لذلك. وصرح بأنه لم "يتحدد" بعد ما إذا كانت حركة طالبان التي تناصب تنظيم "داعش" العداء، لديها القدرة على قتال التنظيم بشكل فعال بعد انسحاب الولايات المتحدة. وأضاف: "تقدر أوساط المخابرات حاليا أن تنظيم "داعش" - ولاية خراسان، والقاعدة لديهما النية لتنفيذ عمليات خارجية بما في ذلك ضد الولايات المتحدة، لكنهما لا يمتلكان حاليا القدرة على ذلك". وقال: "يمكننا أن نرى تنظيم "داعش" - ولاية خراسان يمتلك هذه القدرة خلال ما بين ستة و12 شهرا، مشيرا إلى أن الأمر قد يستغرق من القاعدة "عاما أو عامين".

واشنطن تدعو العالم لدعم تايوان بالأمم المتحدة

الجريدة.... دعت الولايات المتحدة، أمس، دول العالم إلى «دعم مشاركة كبرى وقوية لتايوان» في مؤسسات الأمم المتحدة رغم رفض الصين. وقال وزير الخارجية أنتوني بلينكن «تايوان شريك أساسي وتشكل نجاحاً ديموقراطياً»، مؤكداً أن مشاركتها ضرورية لمواجهة «عدد غير مسبوق من التحديات العالمية».

بولندا تعلن زيادة كبيرة في عديد قواتها المسلحة

وارسو - «الشرق الأوسط»: تعتزم بولندا زيادة عدد قواتها المسلحة بأكثر من الضعف. وخلال تقديمه لـ«خطة الدفاع عن الوطن»، قال وزير الدفاع البولندي ماريوس بلاستساك، في وارسو أمس، إن الهدف هو أن يصل عدد القوات المسلحة إلى ما لا يقل عن 250 ألف جندي عامل و50 ألفاً من قوات المتطوعين «للدفاع عن الأرض». يذكر أن القوات المسلحة البولندية تتألف في الوقت الراهن من 110 آلاف جندي عامل. ونقلت وكالة الأنباء الألمانية عن بلاستساك إن وارسو تخطط أيضاً لزيادة النفقات الدفاعية، مشيراً إلى أن الخطط تنص على خيارات جديدة لأخذ قروض لتحقيق هذا الغرض لكنه لم يذكر أرقاماً محددة. وأوضح الوزير أن بلاده تعد حالياً من ضمن دول حلف شمال الأطلسي (ناتو) التي تخصص أكثر من 2 في المائة من إجمالي ناتجها المحلي للنفقات الدفاعية.

غرق أربعة من أطفال المهاجرين باليونان

أثينا - «الشرق الأوسط»: قال وزير الهجرة اليوناني إن أربعة من أطفال المهاجرين غرقوا أمس الثلاثاء أثناء محاولتهم العبور من تركيا لليونان بعدما غرق قاربهم الذي كان يقلّ نحو 27 شخصاً. واليونان أحد السبل الرئيسية المؤدية للاتحاد الأوروبي التي يسلكها طالبو لجوء يعبرون من تركيا في زوارق مطاطية واهية مكتظة عادة، غير أن الأعداد تناقصت بوضوح في السنوات الأخيرة وأصبحت حوادث غرق القوارب أقل تكراراً. وظهر حطام القارب قبالة جزيرة تشيوس اليونانية. وقال وزير الهجرة نوتيس ميتاراكيس إن الأطفال الأربعة تراوحت أعمارهم بين ثلاث سنوات و14 سنة. وأضاف أنه تم إنقاذ 22 آخرين ويعتقد أن شخصا واحدا فُقد. ولم يكشف على الفور عن جنسياتهم. وكتب ميتاراكيس على «تويتر» يقول: «هذه حقيقة استغلال عصابات إجرامية للمهاجرين في إيجه». وقال خفر السواحل إن عشرة زوارق وطائرتين شاركت في عملية الإنقاذ. ووصل قرابة مليون شخص معظمهم لاجئون سوريون إلى الاتحاد الأوروبي عام 2015 بعد العبور إلى جزر يونانية قريبة من تركيا. ووصل نحو 6500 طالب لجوء إلى اليونان هذا العام، أغلبهم عبر حدودها البرية الشمالية الشرقية مع تركيا، وفقاً لبيانات المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين.

ماكرون يدعو الرئيس الصيني لفتح السوق أمام مزيد من الاستثمارات

باريس: «الشرق الأوسط أونلاين»... دعا الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، اليوم الثلاثاء، خلال محادثة هاتفية مع نظيره الصيني شي جينبينغ إلى «مواصلة إعادة التوازن» إلى العلاقة بين الاتحاد الأوروبي والصين، ولا سيما في «الوصول إلى السوق». وقالت الرئاسة الفرنسية إنه مع قرب موعد انعقاد قمة مجموعة العشرين في روما ومؤتمر «كوب 26» في غلاسغو حيث لن يكون شي جينبينغ حاضرًا، ناقش الجانبان القضايا الدولية الرئيسية وشملت كوفيد-19 والمناخ والتجارة وأفغانستان والطاقة النووية الإيرانية، في سياق التوترات المتزايدة بين بكين وواشنطن. وفي حين ستترأس فرنسا مجلس الاتحاد الأوروبي في النصف الأول من عام 2022، دعا ماكرون شي إلى «مواصلة إعادة التوازن في العلاقات الأوروبية الصينية في اتجاه مزيد من المعاملة بالمثل، ولا سيما في ما يتعلق بالوصول إلى السوق»، بحسب الاليزيه. كما دعا الصين إلى «اتّباع نهج بنّاء من خلال رفع الإجراءات القسرية المتخذة ضد الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي وممثلي المؤسسات والبرلمان الأوروبي»، ردًا على العقوبات التي اتخذتها 27 دولة في مارس (آذار) بسبب اضطهاد مسلمي الإيغور في منطقة شينجيانغ. وفي هذا الصدد، حض الرئيس الفرنسي بكين على «الوفاء بالتزاماتها بشأن المصادقة على اتفاقات منظمة العمل الدولية ومكافحة العمل القسري».



السابق

أخبار مصر وإفريقيا.. السيسي يصدر قرارا للحفاظ على المياه المصرية.. وتجهيز السد العالي تحسبا لانهيار سد النهضة..الخرطوم مدينة أشباح... البرهان: لم نقم بانقلاب ونحاول تصحيح مسار الانتقال..تونس: احتجاز وزير سابق للزراعة وسبعة مسؤولين آخرين بشبهة فساد..سفينة حربية روسية تصد هجوماً لقراصنة.. الجزائر لتجريم الاستعمار الفرنسي بإيعاز من الرئاسة.. جدل في المغرب بعد منع نائبتين من حضور جلسة للبرلمان..ضربة جوية إثيوبية جديدة استهدفت «مركز تدريب» في تيغراي..

التالي

أخبار لبنان... السعودية تصنف جمعية "القرض الحسن" اللبنانية كيانا إرهابيا... لصلاتهم بحزب الله.. كوسوفو تفرض عقوبات على شركة و7 أشخاص...السعودية والبحرين تستدعيان سفيري لبنان احتجاجاً..الإمارات تستدعي السفير اللبناني احتجاجا.. استنكار خليجي لتصريحات جورج قرداحي.. تصريحات قرداحي لا تعكس موقف الحكومة...تباين الآراء لدى الطبقة السياسية في لبنان حول ما قاله قرداحي عن السعودية والإمارات..جعجع يغيب عن جلسة للاستماع لأقواله بأحداث الطيونة..قضاة فرنسا يجدّدون دعمهم للقضاء اللبناني...

...The Al-Qaeda Chief’s Death and Its Implications...

 الثلاثاء 9 آب 2022 - 9:25 م

...The Al-Qaeda Chief’s Death and Its Implications... The U.S. has claimed a drone strike killing… تتمة »

عدد الزيارات: 100,059,002

عدد الزوار: 3,602,355

المتواجدون الآن: 74