أخبار دول الخليج العربي..واليمن..ترقب يمني متفائل لنتائج نقاشات الرياض..اتهام للحوثيين بمكافأة «عناصر صعدة» بأراض ومساعدات..السعودية تُدين اقتحام «الأقصى» تحت حماية قوات الاحتلال الإسرائيلي..أمين «مجلس التعاون» يشيد بجهود السعودية وعمان الهادفة لايجاد حل شامل للأزمة اليمنية..وزير النفط الإيراني: لن نتخلى عن حصتنا في حقل الدرة..غضب كويتي من اعتداء على سائح في تركيا..جامعة الكويت بدأت عامها الدراسي..وقضية «منع الاختلاط» نحو التصعيد..الحكومة الأردنية توافق على خطة لزيادة تعرفة المياه للاستهلاك المنزلي..

تاريخ الإضافة الإثنين 18 أيلول 2023 - 4:53 ص    عدد الزيارات 525    التعليقات 0    القسم عربية

        


ترقب يمني متفائل لنتائج نقاشات الرياض..

تقرير أممي: ثلثا السكان يحتاجون الدعم للبقاء على قيد الحياة

3 آلاف شركة يمنية صغيرة تتلقى التدريب على خلق فرص عمل (الأمم المتحدة)

الشرق الاوسط...تعز: محمد ناصر... يترقب ملايين اليمنيين بتفاؤل نتائج نقاشات السلام اليمنية التي تستضيفها العاصمة السعودية، وسط تحذيرات أممية من تردي الأوضاع الإنسانية، إذ يحتاج ثلثا السكان إلى الدعم للبقاء على قيد الحياة. موظفون يمنيون وناشطون عبروا عن تفاؤلهم بالنتائج التي ستتحقق من المشاورات التي تحتضنها الرياض مع وصول وفد الحوثيين إلى هناك لاستكمال النقاشات التي بدأت مع زيارة الفريق السعودي والعماني إلى صنعاء في أبريل (نيسان) الماضي. وترى الأوساط اليمنية أن الجهود التي يبذلها الوسطاء من السعودية وسلطنة عمان قادرة على تحقيق السلام وتجاوز كل العقبات التي تعترض التوصل إلى اتفاق بين الأطراف اليمنية لإنهاء الحرب والدخول في محادثات سلام شاملة. ويقول حمود محسن، وهو موظف حكومي، إن الجهود السعودية والعمانية حاسمة وفاعلة في التوصل إلى اتفاق لإنهاء القتال، مؤكدا أن ملايين اليمنيين ينتظرون بفارغ الصبر الإعلان عن الاتفاق على الملف الإنساني، وفي المقدمة صرف رواتب الموظفين المقطوعة منذ سبعة أعوام وغيرها. وفي حين يجزم محسن أن هذه الجهود قادرة على دفع الأطراف نحو السلام، يوافقه الرأي في ذلك المعلم يحيى محمد، ويقول إن هذه الفعالية وتغير خطاب الأطراف المتصارعة ظهرا منذ إبرام اتفاق الهدنة قبل عشرين شهرا تقريبا، مشيرا إلى أن سقف التطلعات زاد مع ذهاب وفد الحوثيين إلى العاصمة السعودية، وأن في ذلك إقرارا بأهمية الدور الذي تلعبه المملكة في سبيل استعادة السلام والاستقرار في اليمن.

مشروع وطني

يؤكد الأستاذ الجامعي إبراهيم الكبسي أن اليمنيين يريدون السلام، القائم على مشروع وطني يجمع شتات الداخل ويوحد صفوفهم بعيدا عن المذهبية والطائفية والمناطقية والشعارات العنترية، ويشدد على ضرورة أن يقوم المشروع الوطني على مبدأ الحياد ورفض المحاور والوصاية، ويبعث برسائل تطمئن العالم بأن معركة اليمن هي معركة بناء الفرد والدولة المدنية. ووسط هذه الأجواء وفيما يترقب اليمنيون نتائج اللقاءات التي تعقد في الرياض، أعاد مكتب البرنامج الإنمائي للأمم المتحدة التحذير من أن اليمن يواجه كثيراً من التحديات البيئية والمالية والاجتماعية، التي تفاقمت بسبب سنوات الصراع. وقال إن ثلثي السكان يحتاجون إلى الدعم ليعيشوا حياة كريمة، فيما يواجه الملايين مخاطر الجوع. ووصف البرنامج الوضع الإنساني في اليمن بـ«المريع للغاية»، وطالب بتمويل فوري لمنع حدوث مجاعة واسعة النطاق، حيث سيعاني نصف أطفال البلاد دون سن الخامسة من سوء التغذية الحاد، بما في ذلك 400 ألف طفل ممن قد يفقدون حياتهم إذا لم يكن هناك تدخل عاجل. ونبه إلى أن الوضع زاد سوءا، نتيجة تدهور اقتصادي مقلق، واضطراب شديد في النشاط التجاري بسبب الصراع المستمر.

مشروع دعم المهارات

أطلق البرنامج الإنمائي للأمم المتحدة، وبدعم من مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية، المرحلة الثانية من مشروع دعم التدريب على المهارات المهنية والتجارية في اليمن، بناء على المرحلة الأولى من المشروع، التي وصلت إلى أكثر من ألف مستفيد من خلال التدريب التجاري والتقني، حيث ستقدم هذه المرحلة الجديدة منحاً لبدء التشغيل لأكثر من ألف و500 من رواد الأعمال المحتملين الذين يقدمون خطط أعمال قابلة للتطبيق عند الانتهاء من التدريب المهني والتجاري في 24 مديرية في تسع محافظات. وذكر البرنامج الإنمائي أن كثيراً من المشاريع التجارية تكافح بقدرات نمو محدودة وأرباح منخفضة حاليا بسبب الصراع الذي طال أمده في اليمن. وأن الافتقار إلى المهارات المهنية ومهارات تنظيم المشاريع بين الشباب، والذي يعزى إلى عدم الاستقرار وغياب مؤسسات التدريب، قد ترك كثيراً غير قادرين على العثور على عمل مستدام، وبالتالي إعالة أسرهم. وهدف المشروع الجديد للتدريب المهني ودعم الأعمال هو تمكين الشباب والشابات في الريف من اكتساب المهارات المهنية والتقنية والتجارية، بما في ذلك مهارات تصنيع الأغذية والمنسوجات والنول اليدوي، وإصلاح محركات القوارب، وتقنيات صيانة وتركيب أنظمة الطاقة الشمسية، وسيعمل المشروع على تعزيز ثقافة ريادة الأعمال لتعزيز إمكانية توظيفهم ومشاركتهم الإنتاجية في تعافي ومرونة المجتمعات اليمنية.

تراجع معدلات النزوح

تراجعت معدلات حركة النزوح الداخلي في اليمن بنسبة وصلت إلى 70 في المائة خلال شهر أغسطس (آب) الماضي وفق بيانات وزعتها الوحدة الحكومية المسؤولة عن إدارة مخيمات النزوح مقارنة بأعداد النازحين المسجلين في الشهر الذي سبقه. وذكرت الوحدة التنفيذية لإدارة مخيمات النازحين في تقريرها عن تتبع حركة النزوح والمغادرة خلال الشهر الماضي أنها رصدت نزوح 355 أسرة مؤلفة من ألف و693 شخصا، خلال أغسطس، منها 249 أسرة لـ(ألف و233 شخصا) نزحت لأول مرة، و106 أسر (460 شخصا) نزحت للمرة الثانية وهي أرقام تقل بنسبة 70 في المائة عن الأعداد التي تم تسجيلها خلال شهر يوليو (تموز)، حيث تم تسجيل نزوح 603 أسر (3 آلاف و478 شخصا)، منها 477 أسرة نزحت لأول مرة، و126 أسرة نزحت نزوحاً ثانياً.

أسهمت التهدئة في تراجع أعداد النازحين اليمنيين داخلياً بشكل كبير (إعلام حكومي)

وطبقاً لهذه البيانات، فإن أغلب الأسر قدمت من محافظة الحديدة بنسبة 44 في المائة، ومحافظة تعز بنسبة 27 في المائة، ومن أبين ومأرب بنسبة 10 في المائة، وتوزعت البقية على محافظات البيضاء وإب ولحج والضالع، في حين غادر 78 شخصا مناطق النزوح الحالية بواقع 5 أسر في كل من محافظتي عدن وأبين، و4 أسر في محافظة الحديدة، وأسرتين في محافظة لحج. ووفق وحدة إدارة المخيمات، فقد عادت 56 أسرة تتألف من 253 شخصا، إلى مناطقها الأصلية خلال فترة التقرير، أغلبها في الحديدة، حيث عادت 48 أسرة، و5 أسر عادت إلى محافظة تعز، وأسرتان عادتا إلى محافظة الضالع، وأسرة واحدة عادت إلى محافظة حجة.

اتهام للحوثيين بمكافأة «عناصر صعدة» بأراض ومساعدات

الجماعة استولت على مرتفعات غرب صنعاء

صنعاء: «الشرق الأوسط»... كافأت الجماعة الحوثية في اليمن عائلات قتلاها المتحدرين من محافظة صعدة، حيث معقلها الرئيسي، بمنحهم أراضيَ استولت عليها في المرتفعات الغربية للعاصمة صنعاء، مع تجاهلها عائلات القتلى من المحافظات الأخرى. ويرى مراقبون في صنعاء أن الهدف الأساسي من هذا التمييز مواصلة خطوات التغيير الديموغرافي في العاصمة اليمنية المحتلة لمصلحة المنتمين إلى سلالة زعيم الجماعة والموالين له من محافظة صعدة. وأفادت مصادر مطلعة في صنعاء لـ«الشرق الأوسط» بأن الجماعة الحوثية فرضت منذ أيام كامل سيطرتها على المرتفع الجبلي المطل على شارع الخمسين، ونشرت مسلحيها على متن عربات عسكرية في المنطقة. وعلى صعيد قيام الجماعة بالإغداق على أتباعها بتوزيع الأموال ومختلف المساعدات الغذائية والطبية دون غيرهم من الفقراء والمحتاجين في مناطق سيطرتها، خصصت لهم أخيراً أكثر من 3 ملايين دولار. وأعلنت الجماعة عبر ما تُسمى «هيئة رعاية أسر القتلى» بدء صرف ما تسميه «الكفالة النقدية» الشهرية لعدد 55809 من ذوي قتلاها والمفقودين في جميع المحافظات تحت سيطرتها. وتقول مصادر مطلعة في صنعاء إن معظم عائلات قتلى الجماعة المستفيدة من كل الامتيازات هي مِن المنتمين إلى السلالة الحوثية، ومن العقائديين المتحدرين من محافظة صعدة. وتشير المصادر إلى وجود سخط في أوساط الموالين للجماعة على خلفية تفضيل المحسوبين على صعدة والمنتمين إلى السلالة الحوثية وإهمال ذوي القتلى من أبناء القبائل، ممن ضحّوا بحياتهم في سبيل الدفاع عن مشروع الجماعة. المصادر أكدت وجود شكاوى متصاعدة في أوساط أسر وأبناء قتلى الجماعة في الآونة الأخيرة، خصوصاً في صنعاء العاصمة وريفها، في ظل تهميشهم وتجاهل أوضاعهم المعيشية المزرية، واستئثار فئة محدودة من عناصر الجماعة بأموال الجبايات والإتاوات المفروضة على اليمنيين بطرق غير قانونية. ويقول سمير، وهو اسم مستعار لموظف في الشؤون الاجتماعية بصنعاء، إنه، وبالتوازي مع معاناة ملايين السكان، بمن فيهم الموظفون الحكوميون، بمناطق سيطرة الجماعة، تعاني أيضاً المئات من أسر قتلى الجماعة أوضاعاً بائسة جراء إهمالهم. وسبق أن قدرت الجماعة أعداد قتلاها بنحو 90 ألف قتيل، وذلك خلال إعلانها عن أنشطة مؤسساتها لتقديم العون والمساعدات المالية والغذائية لعائلات القتلى. وكانت ما تسمى «هيئة الزكاة» الحوثية دشنت، في منتصف مارس (آذار) الماضي، برنامجاً خاصاً تضمن إنفاق نحو 16 ملياراً و724 مليون ريال يمني (الدولار نحو 530 ريالاً في مناطق سيطرة الجماعة) لصالح عائلات قتلى الجماعة.

مهددون بالمجاعة

استمرار استئثار عناصر الجماعة الحوثية بالأموال والموارد جاء مع تحذير شبكة دولية متخصصة في تتبع المجاعة في العالم من تفاقم أزمة انعدام الأمن الغذائي في اليمن، وتأكيدها أن نصف السكان مهددون بالمجاعة خلال مطلع العام المقبل. وتوقعت شبكة الإنذار المبكر، في تقرير لها، أن تكون نسبة السكان في اليمن الذين سيحتاجون لمساعدات غذائية عاجلة ما بين 50 و55 في المائة في شهر فبراير (شباط) 2024، أي أكثر من 17 مليوناً، وهي أعلى نسبة من بين 22 دولة تخضع للمراقبة في نظام الشبكة. ولفتت الشبكة إلى أن أزمة انعدام الأمن الغذائي الحاد في اليمن تجعله يتصدر قائمة 22 بلداً حول العالم تعاني من الأزمات الغذائية. وذكرت الشبكة أن اليمن سيشهد مطلع العام المقبل انتشاراً واسعاً لانعدام الأمن الغذائي «وفق المرحلة الثالثة من التصنيف المتكامل»، وهي مرحلة «الأزمة»، التي تعاني فيها الأسر من فجوات في استهلاك الغذاء وزيادة في سوء التغذية الحاد عن المعتاد. وأرجعت الأسباب إلى محدودية خيارات سبل العيش وأسعار المواد الغذائية الأساسية فوق المتوسطة.

بن فرحان يصل نيويورك لترؤس وفد المملكة في اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة

نيابة عن خادم الحرمين الشريفين

نيويورك : «الشرق الأوسط»... نيابةً عن خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز، وصل الأمير فيصل بن فرحان، وزير الخارجية السعودي، اليوم، إلى مدينة نيويورك بالولايات المتحدة لترأس وفد المملكة المشارك في افتتاح أعمال الجمعية العامة للأمم المتحدة بدورتها الـ78. وسيشارك وزير الخارجية السعودي، في عدة اجتماعات رسمية لبحث المستجدات على الساحة الدولية، والجهود الدولية الرامية إلى تعزيز دعائم الأمن والسلم الدوليين، بالإضافة القضايا التي تخص تنمية الإنسان والحفاظ على كوكب الأرض، وتحقيق أهداف التنمية المستدامة. كما سيشارك في عدد من الاجتماعات الوزارية التي ستعقد في إطار مجلس التعاون لدول الخليج العربية ومنظمة التعاون الإسلامي وجامعة الدول العربية. وسيعقد وزير الخارجية على هامش الجمعية العامة عدداً من اللقاءات الثنائية مع ممثلي الدول الشقيقة والصديقة، ومع عدد من مسؤولي المنظمات الدولية المشاركين في أعمال الجمعية العامة للأمم المتحدة بدورتها الـ78.

السعودية تُدين اقتحام «الأقصى» تحت حماية قوات الاحتلال الإسرائيلي

طالبت المجتمع الدولي بإنهاء التصعيد الإسرائيلي

الرياض: «الشرق الأوسط».. أعربت وزارة الخارجية السعودية، عن إدانة واستنكار المملكة اقتحام مجموعة من المتطرفين للمسجد الأقصى تحت حماية قوات الاحتلال الإسرائيلي، مؤكدة أن هذه الممارسات تُعد تعدياً صارخاً لكافة الأعراف والمواثيق الدولية، واستفزازًا لمشاعر المسلمين حول العالم. وحمّلت الخارجية السعودية قوات الاحتلال الإسرائيلي المسؤولية الكاملة عن تداعيات استمرار هذه التجاوزات، كما شدّدت على مطالبتها للمجتمع الدولي بالاضطلاع بمسؤولياته لإنهاء تصعيد الاحتلال الإسرائيلي، وتوفير الحماية اللازمة للمدنيين وبذل كافة الجهود لإنهاء هذا الصراع.

أمين «مجلس التعاون» يشيد بجهود السعودية وعمان الهادفة لايجاد حل شامل للأزمة اليمنية

الراي..أشاد الأمين العام لمجلس التعاون لدول الخليج العربية جاسم البديوي، اليوم الأحد، بجهود المملكة العربية السعودية وسلطنة عمان لإيجاد حل سلمي وشامل للأزمة اليمنية. وذكر الأمين العام في بيان أن جولة المحادثات مع الوفد الحوثي والتي تستضيفها المملكة العربية السعودية في مدينة الرياض هي خطوة من الخطوات المهمة المبذولة من قبل المملكة تجاه تحقيق السلام في اليمن. وأعرب عن أمله في أن تتكلل جولة المفاوضات بالنجاح والخروج بنتائج إيجابية تساعد في وضع حل دائم وشامل للأزمة اليمنية لينعم اليمن وشعبه بالاستقرار والأمان والتنمية والازدهار. وكانت السعودية قد وجهت الخميس الماضي دعوة لوفد من صنعاء لاستكمال النقاشات واللقاءات الهادفة للتوصل لحل سياسي مستدام ومقبول من كافة الأطراف اليمنية برعايتها مع سلطنة عمان وذلك للتوصل لوقف إطلاق نار دائم وشامل في اليمن.

وزراء خارجية دول الخليج يبحثون تعزيز التعاون والتنيسق المشترك

الشرق الاوسط...نيويورك: «الشرق الأوسط».. شارك الأمير فيصل بن فرحان، وزير الخارجية السعودي، اليوم، في الاجتماع التنسيقي لوزراء خارجية دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية، وذلك بمدينة نيويورك في الولايات المتحدة الأميركية. وبحث الاجتماع الذي شارك فيه وزراء دول مجلس التعاون والأمين العام لمجلس التعاون لدول الخليج العربية، سبل تعزيز مسيرة التعاون والتنسيق المشترك، بالإضافة إلى مناقشة مستجدات الأوضاع في منطقة الخليج، وآخر التطورات على الساحتين الإقليمية والدولية، والجهود المبذولة بشأنها. كما تطرق الاجتماع إلى أهمية تعزيز التعاون مع المنظمات الدولية بما يعزز الأمن والسلم الدوليين.

وزير النفط الإيراني: لن نتخلى عن حصتنا في حقل الدرة ...

طهران تتوقع التوصل لحل مناسب عبر التفاوض مع الكويت

الجريدة...أكد وزير النفط الإيراني، جواد أوجي، أن بلاده لن تتنازل عن حصتها في حقل الدرة «آرَش»، لكنه أكد أن طهران تتوقع التوصل إلى حل مناسب من خلال التفاوض مع الجانب الكويتي. وقال أوجي إنه يتوقع التوصل إلى حل بشأن المسألة عبر التفاوض مع الكويت، على غرار ما فعلته بلاده بشأن الحقول الأخرى المشتركة مع دول مجاورة.

غضب كويتي من اعتداء على سائح في تركيا

«الخارجية» تتابع الحادث... والمعتدي رهن التحقيق

الشرق الاوسط...الكويت: ميرزا الخويلدي.. اعتقلت السلطات التركية شخصاً تركياً اعتدى بالضرب على سائح كويتي في مدينة «طرابزون» على البحر الأسود شمال شرقي تركيا، وقالت إنها بدأت تحقيقاً في الحادث الذي تسبب بموجة غضب في الكويت. وأكد السفير الكويتي لدى تركيا وائل العنزي، أن السفارة تتابع الحادث، مضيفاً أن المواطن الكويتي الذي تعرض للاعتداء بخير، وأن «مسؤولي السفارة موجودون في طرابزون لمتابعة القضية». وقال العنزي في تصريحات إعلامية، إن «السلطات التركية أبدت اهتماماً كبيراً بالقضية، ومحامي السفارة يتابع الإجراءات». ووسط موجة احتجاج عمت وسائل التواصل الاجتماعي، طالب نواب كويتيون وزارة الخارجية بالتحرك. وقال النائب أسامة الزيد إن «الاعتداء الهمجي الذي وقع على سائح كويتي وأسرته أمام العامة يوجب أولاً تفاعلاً سريعاً من السفارة الكويتية لدى تركيا... واتخاذ الإجراءات القانونية لمحاسبة المعتدين». بدوره، طالب النائب مهند الساير وزارة الخارجية بالتحرك السريع والحازم، وقال في تغريدة عبر حسابه على منصة «إكس»: «الدبلوماسية وأدواتها إن لم يكن هدفها حماية الناس والدفاع عن حقوقهم فلا قيمة لها، على الخارجية سرعة إصدار بيان توضيحي بالإجراءات المتخذة لحماية المواطنين وطمأنتنا». إضافة إلى ذلك، غرّد النائب عبد الله المضف: «لن نسمح بامتهان كرامة الكويتيين في الخارج وسط صمت غير مبرر من وزارة الخارجية، وعليها إصدار بيان حالاً حول حادثة الاعتداء في طرابزون، والإجراءات القانونية لها، وتوضيح دور السفارة الكويتية في حماية المواطن وتأمين أسرته».

جامعة الكويت بدأت عامها الدراسي..وقضية «منع الاختلاط» نحو التصعيد

بين أنباء عن تجميده وسريانه... سعاد الصباح لمحمد هايف: لا تستطيع فرض قناعاتك على الكويتيين

الشرق الاوسط...الكويت: ميرزا الخويلدي... بدأت جامعة الكويت عامها الدراسي الجديد، الأحد، مع بوادر تصعيد بشأن إقرار قانون يمنع الاختلاط داخل الشعب الطلابية في الجامعة. وتضم جامعة الكويت نحو 43500 طالب وطالبة، ويبلغ عدد الطلبة المستجدين 7533 طالباً وطالبة، موزعين على 15 كلية في مختلف التخصصات الأدبية والعلمية، حسب مدير الجامعة بالإنابة، الدكتور فايز الظفيري.

دعوات للاعتصام الاثنين من قبل اتحادات طلابية في الكويت احتجاجاً على قرار منع الاختلاط

ووسط دعوات إلى الاعتصام، الاثنين، دعت لها اتحادات الطلاب في الجامعة، وجامعات أخرى، قال 3 نواب كويتيين إنهم تلقوا تأكيدات من وزير التعليم بإيقاف تنفيذ القرار. وأعلنت النائبة الدكتورة جنان بوشهري أنها ستتقدم لمجلس الأمة بـ«تعديل تشريعي يلغي قانون منع التعليم المشترك». لكنّ النائب محمد هايف، رئيس «لجنة تعزيز القيم»، تعهد بأن يمضي قرار الفصل بين الجنسين قُدماً، ولن يتم إلغاؤه. وقال أستاذ جامعي يعمل في جامعة الكويت لـ«الشرق الأوسط»، إن اليوم الدراسي الأول مضى على ما يرام، ولم يشهد عمليات الفصل بين الجنسين؛ خصوصاً أن الأسبوع الأول مخصص عادة للتسجيل واستكمال الجداول؛ خصوصاً بالنسبة للطلبة المستجدين. وأعلن 3 نواب في مجلس الأمة أن وزير التربية والتعليم العالي الدكتور عادل المانع، تعهد بشكل قاطع بالإبقاء على الشُّعب المختلطة في جامعة الكويت «متى اقتضت الحاجة ذلك». وقال النواب: مهند الساير، وعبد الله المضف، وأسامة الزيد، إن الوزير تعهد لهم خلال اتصال هاتفي مشترك. وقال النواب الثلاثة في تصريح، إن «حكم المحكمة الدستورية التفسيري لقانون منع الاختلاط الصادر في عام 2015، حسم الجدل حول آلية تطبيق القانون»، وأكدوا رفضهم «وضع العراقيل أمام الطلبة وتعطيل دراستهم وتخرجهم، بسبب تطبيق أعوج للقانون». وأعلنت النائبة الدكتورة جنان بوشهري أنها ستتقدم، الأحد، بتعديل تشريعي يلغي قانون منع التعليم المشترك. وقالت جنان بوشهري: «التزام أبنائنا الطلاب والطالبات الجلوس في القاعات الدراسية محل اعتزاز، ودليل على احترام بعضهم لبعض، وحسن تربية أسرهم الكريمة، وهذا ما انتهت له المحكمة الدستورية وأكدته، فيما يتعلق بمفهوم الفصل». وأضافت: «أصبح قانون المنع لا قيمة تشريعية له، فأحكام المحكمة الدستورية تسمو على القوانين». وقالت: «سأتقدم، الأحد، بتعديل تشريعي يلغي قانون منع التعليم المشترك، وتترك الأمور التنظيمية داخل القاعات للإدارات الجامعية وهيئة التطبيق، علاوة على طرح شعب دراسية متنوعة ما بين مشتركة ومنفصلة، وفق المتطلبات التعليمية والأكاديمية، وبما لا يضر مصلحة الطلبة، على أن تترك حرية الاختيار في التسجيل لهم».

لن تفرض قناعاتك على الكويتيين

ونشرت وسائل إعلام كويتية، الأحد، نصّ رسالة وجهتها الشاعرة الكويتية الدكتورة سعاد الصباح، موجهة إلى النائب محمد هايف، أكدت فيها أنه لن يستطيع فرض قناعاته على الكويتيين. وقالت: «تابعت مثل غيري مقترحكم المفاجئ حول منع الاختلاط في جامعة الكويت... اعلم -يا ولدي العزيز- أنك لا تستطيع فرض قناعاتك الشخصية على الكويتيين الذين ولدوا أحراراً، رجالاً ونساء». وأضافت: «ما تحب أن يكون لك في بيتك وبين أسرتك من قوانين لا ينطبق بالضرورة على الشعب بأكمله، فالشعب لديه قناعات ورؤى مختلفة ومغايرة، ومن حقها أن تكون معارضة لتوجهك». وخاطبته بالقول: «اعلم أننا سنقف في وجه كل مقترح يُفرّغ مؤسساتنا التعليمية المشرّفة من حريتها، ويسلب من أبنائنا رغباتهم، بعد أن زرعنا فيهم الثقة، وعزّزنا فيهم الحرية... ولو جُرحت كرامة هذه المؤسسة التعليمية العريقة، فسنجتمع فيها جميعاً نحن وبناتنا وأبناؤنا، لنقف في وجه مَنْ يحاول الإساءة إليها».

قانون منع الاختلاط ساري المفعول

إضافة إلى ذلك، أكد رئيس لجنة «تعزيز القيم البرلمانية» النائب محمد هايف أن جامعة الكويت فتحت هذا العام شعباً مختلطة، لافتاً إلى أن كلية الحقوق هي أكثر كلية فتحت تلك الشعب، وشاهدنا تذمر الناس جراء ذلك الأمر؛ لأنه كان يفترض على هذه الكلية أن تكون من أكثر الكليات محافظة على القانون. وأكد هايف في لقاء مع تلفزيون «مجلس الأمة»، ونقلت تصريحاته شبكة «الدستور» التابعة لمجلس الأمة، أن الوزير ومدير الجامعة تفهما الأمر وكان موقفهما إيجابياً، وأبديا تعاوناً وتفهماً لملاحظات اللجنة، مؤكدين ضرورة الالتزام بقانون منع الاختلاط؛ خصوصاً أن هذا القانون ساري المفعول. وأوضح أنه تم الاتفاق خلال الاجتماع مع الوزير ومدير الجامعة على أن تلغى جميع الشعب المختلطة، ويفتح التسجيل من جديد في هذه الشعب. وقال هايف: «في هذه القضية، الحرية الشخصية أمر غير وارد مناقشته، فهذا قانون ولدينا التزام به، ومن قبل الالتزام بالقانون لدينا رؤيتنا الشرعية. والشعب الكويتي -ولله الحمد- ملتزم بعاداته وتقاليده المستمدة من الإسلام والشريعة الإسلامية». وقال هايف إن وزير التربية والتعليم العالي والبحث العلمي مطالب برفع تقرير سنوي إلى مجلس الأمة، عن إجراءات تطبيق هذا القانون، مبدياً استعداد «لجنة تعزيز القيم» لتذليل أي صعوبات أو عراقيل قد تحول دون تطبيق هذا القانون. وأوضح هايف أن اللجنة طرحت خلال النقاش عدة نقاط أخرى، منها ما يحدث من بعض أساتذة الجامعة والطلبة أيضاً من أمور خارجة عن الأخلاق، ومن الممكن أن يتعرض لها بعض الفتيات أو الطالبات اللاتي يتحرجن من تقديم شكوى إلى العميد أو إلى أحد من المسؤولين بالكلية. وأضاف: «اتفقنا مع مدير الجامعة على أن يفتح مكتباً خاصاً بالشكاوى التي تتعلق بالمواضيع الأخلاقية، ويتلقى هذه الشكاوى بشكل سري ويحقق فيها». واعتبر هايف أن «هناك بعض الأساتذة لا يمثلون العادات والتقاليد، ولا يلتزمون بالشرع ولا القانون، وهذه الحالات الشاذة يفترض أن تضبط؛ لأنها بالنهاية تمثل جامعة الكويت، لذلك يفترض أن يلتزم جميع الأساتذة بالميثاق الجامعي».

الحكومة الأردنية توافق على خطة لزيادة تعرفة المياه للاستهلاك المنزلي

عمان: «الشرق الأوسط».. وافقت الحكومة الأردنية، (الأحد)، على خطة لزيادة تعرفة المياه والصرف الصحي للاستهلاك المنزلي، وفق ما أفادت به «وكالة أنباء العالم العربي». وقالت وكالة الأنباء الأردنية إن هذه الخطة تأتي «انسجاماً مع الاستراتيجية الوطنية للمياه 2023 - 2040، التي تهدف لتحقيق الأمن المائي، وتحسين التزويد والخدمة المقدّمة للمشتركين». وأضافت الوكالة أن خطة إعادة هيكلة تعرفة المياه تتضمن زيادة تدريجية سنوية بمتوسط 4.6 بالمائة بداية من ديسمبر (كانون الأول) المقبل. وأوضحت الوكالة أن الشريحة الأولى للاستهلاك ستكون معفاة من الزيادة، مشيرة إلى أن الحكومة تدعم شرائح الاستهلاك المختلفة بنسب متفاوتة تبلغ بالمتوسط 64 بالمائة. ومن جانبه، قال وزير المياه والري محمد النجار إن الزيادة في قيمة تعرفة المياه المنزلية ليست لها علاقة بالمديونية وبأي استثمارات رأسمالية.



السابق

أخبار العراق..انتهاء المهلة الممنوحة للعراق غداً: هل تقصف إيران مقارّ المعارضة الكردية؟.. إعلان أرقام الكيانات المشاركة في انتخابات مجالس المحافظات..

التالي

أخبار مصر وإفريقيا..ترقب مصري لفتح باب الترشح في الانتخابات الرئاسية..أبراج الخرطوم تحترق مع احتدام «معركة القيادة» ..وفد أميركي إلى بنغازي للضغط على حفتر ضد الوجود الروسي..الناجون من فيضانات ليبيا بين مطرقة نقص المياه وسندان الألغام الأرضية..تونس: «اتحاد الشغل» يطالب الحكومة بـ«برامج للخروج من الأزمة»..الجزائر تطلق «مخطط إنذار» استباقياً لمواجهة أخطار طبيعية محتملة..زلزال المغرب..مخاوف من مخاطر بيئية وصحية لتحلّل الجثث..تحالف دفاعي بين مالي والنيجر وبوركينا فاسو..الصومال يحتفي بـ«تحرير» مناطق جديدة من سيطرة «الشباب»..قوات إثيوبية تشتبك مع مسلّحي «الشباب» في غرب الصومال..مالي.. متمردو الطوارق يعلنون السيطرة على قواعد عسكرية جديدة..

آمال كبيرة: مستقبل الإنفراج الإيراني–السعودي...

 الثلاثاء 18 حزيران 2024 - 8:17 ص

آمال كبيرة: مستقبل الإنفراج الإيراني–السعودي... مجموعات الازمات الدولية..طهران/ الرياض/واشنطن/برو… تتمة »

عدد الزيارات: 161,570,876

عدد الزوار: 7,204,278

المتواجدون الآن: 159