الميليشيات العراقية تستعرض الصواريخ الإيرانية المضادة للطائرات...

تاريخ الإضافة الأحد 24 تشرين الأول 2021 - 11:11 ص    التعليقات 0

        

الميليشيات العراقية تستعرض الصواريخ الإيرانية المضادة للطائرات...

بواسطة مايكل نايتس...

عن المؤلفين: مايكل نايتس هو زميل في برنامج الزمالة "ليفر" في معهد واشنطن ومقره في بوسطن، ومتخصص في الشؤون العسكرية والأمنية للعراق وإيران ودول الخليج...

تحليل موجز: يبدو أن جماعات "المقاومة" المدعومة من إيران تقوم "باكتشافات" للصواريخ كوسيلة لتحذير القوات الجوية للتحالف...

في 21 تشرين الأول/أكتوبر، أعلنت "شفق نيوز" (وسيلة إعلامية مدعومة من الأكراد) أن "اللواء 52" في «قوات الحشد الشعبي» عثر على صاروخ قرب المطار العسكري في طوزخورماتو، في قرية "البو صباح". وفي هذا السياق، تجدر الإشارة أن "اللواء 52" هو "فوج آمرلي" التركماني الشيعي المقرّب من "كتائب حزب الله". ويسيطر "اللواء 52" على ما يسمى "معسكر الشهداء"، الذي يبعد 10 أميال عن مكان العثور على الصاروخ، علماً بأن المعسكر هو حلقة وصل رئيسية ضمن نظام «فيلق القدس» التابع لـ «الحرس الثوري الإسلامي» الإيراني لتزويد الميليشيات العراقية بطائرات بدون طيار وبصواريخ.

وكان الصاروخ المعني، نظاماً صاروخياً أرض-جو إيراني الصنع من طراز "358" ، وهو نوع سبق أن تمّ ضبطه في شحنات أسلحة إيرانية متجهة إلى اليمن (تم اعتراضها في 25 تشرين الثاني/نوفمبر 2019 و 9 شباط/فبراير 2020)، وبعد ذلك تمّ عرضه علناً وتحليله من قبل "فريق خبراء الأمم المتحدة المعني باليمن" على أنه من أصل إيراني. (في 23 أيلول/سبتمبر 2021، استخدمت ميليشيات مدعومة من إيران نسخة مماثلة من طراز "358" في هجوم أرضي في إدلب بسوريا).

ومن المثير للاهتمام أن "شفق نيوز" أفادت أن "اللواء 52" في «الحشد الشعبي» زعم أن الصاروخ كان "موجهاً نحو" المطار. وقد تكون هذه محاولة حمقاء مضحكة تهدف إلى التضليل: على اعتبار أن إحدى وحدات «قوات الحشد الشعبي» المقربة من «فيلق القدس» التابع لـ «الحرس الثوري» تُعلن عن عثورها على صاروخ إيراني الصنع موجه على معسكر خاضع لسيطرة "الجيش العراقي" و«الحشد الشعبي». وفي المقابل، قد تحاول "المقاومة" إرساء الأساس لإنكار مسؤوليتها عن أي استخدامات مستقبلية لصواريخ "358" (وعلى هذا النحو يُزعم أن الصاروخ كان "موجه ضدها"). وبراي منصة "الأضواء الكاشفة للميليشيات"، من المحتمل أن يكون "وجود" صاروخ "358" في طوز بمثابة رسالة مشفرة عن تهديدات مضادة للطائرات بالقرب من طائرات التحالف. ونظراً لوجود بقايا نقاط اتصال تابعة لتنظيم «الدولة الإسلامية» في طوزخورماتو، تُظهر خدمات تعقب الجهاز المرسل المستجيب المفتوح المصدر ... أن طوز هي نقطة وسيطة في توجيه معظم طائرات الاستخبارات والمراقبة والاستطلاع التابعة للتحالف وكذلك الطائرات بدون طيار أثناء تحليقها عبر شمالي العراق. وقد تمّ تصميم طراز "358" بشكل خاص لمهاجمة مثل هذه المنصات للمراقبة التي تحلق على ارتفاع منخفض، وقد استُخدم صاروخ من هذا النوع في اليمن لاستهداف الطائرات الأمريكية والسعودية بدون طيار. ووفقاً لـ "الأضواء الكاشفة للميليشيات"، سيبقى احتمال أن تُطلق "المقاومة" تهديدات بمهاجمة الطائرات بدلاً من تنفيذها على أرض الواقع أكثر ترجيحاً، من أجل ردع مساعدة التحالف للعراق أو تعقيدها. لقد كان هذا تقييمنا في تموز/يوليو، حين بثت جماعة الواجهة "سرايا أولياء الدم" تهديدات سابقة باستهداف الطائرات. ولا تزال "المقاومة" مترددة على ما يبدو بتعظيم خطورة هجماتها، ومن شأن هجوم مضاد للطائرات على طائرات يقودها طيارون أن يكون عملاً استفزازياً للغاية. ويبقي ذلك المجال مفتوحاً أمام محاولة تنفيذ هجمات على أنظمة الطائرات بدون طيار الأمريكية الصنع. وسواء كانت مجرد تهديدات أو هجمات فعلية على حظائر طائرات الاستخبارات والمراقبة والاستطلاع أو الأصول الجوية، أو أو ما إذا كانت بالفعل تهديدات ضد مراقبي الانتخابات والدبلوماسيين، تواصل "المقاومة" نشر التهديدات بطريقة تهدف إلى الحدّ من حرية تحرك التحالف و"المنظمات الدولية" في العراق.

Lebanon: A Journey to the End of the State

 الجمعة 26 تشرين الثاني 2021 - 9:41 ص

  Lebanon: A Journey to the End of the State While warning signs of Lebanon’s economic meltdow… تتمة »

عدد الزيارات: 78,273,118

عدد الزوار: 1,999,189

المتواجدون الآن: 59