صحيفة تركية: ماذا ينتظر أنقرة فور استلام الصواريخ الروسية؟...

تاريخ الإضافة الجمعة 5 تموز 2019 - 4:07 م    التعليقات 0

        

صحيفة تركية: ماذا ينتظر أنقرة فور استلام الصواريخ الروسية؟...

المصدر: العربية.نت.. فيما تستعد تركيا لتسلم أول دفعة من صواريخ الدفاع الجوي طراز إس-400 من روسيا هذا الشهر، من المرجح أن يتصاعد خلافها الممتد مع الولايات المتحدة بشأن الصفقة، بالإضافة إلى تفاقم مشكلة مشاركة تركيا في البرنامج المشترك للجيل الخامس من الطائرات المقاتلة F-35، بحسب ما جاء في مقال بول إيدون الصحافي المقيم بشمال العراق في صحيفة "أحوال" التركية. سوف تستبعد وزارة الدفاع الأميركية تركيا من برنامج تصنيع مقاتلات F-35 بحلول الحادي والثلاثين من يوليو، إذا قبلت تسلم الدفعة الأولى من منظومة S-400 والمقرر أن يبدأ وصولها إلى تركيا منتصف الشهر الجاري. وأكد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان في مناسبات عديدة خلال الأسابيع الأخيرة أن صواريخ S-400 هي صفقة منتهية لا رجعة فيها.

مزاعم أردوغان

كما زعم أردوغان أنه والرئيس الأميركي دونالد ترمب يتفقان في الرأي، على الرغم من تهديدات الحكومة الأميركية بفرض عقوبات على تركيا بسبب شراء منظومة S-400. وخلال اجتماع بين الرئيسين في اليابان في نهاية الأسبوع الماضي، أظهر ترمب بعض التعاطف مع موقف تركيا، لكنه لم يستبعد احتمال فرض عقوبات. قال أردوغان أيضاً إنه إذا تم استبعاد تركيا من برنامج طائرات F-35 فسوف تطلب تعويضاً عن أسطول طائرات F-35، الذي تعاقدت بالفعل على شرائه ودفعت في المقابل ما يربو على مليار دولار، مشدداً على أنه سيلجأ إلى محاكم التحكيم الدولية عند الضرورة. وعلى الرغم من تهديد أردوغان باللجوء إلى التحكيم واعتقاده الراسخ بأن ترمب سيمنع فرض أي عقوبات على تركيا، يبدو أنه من المرجح أن يتم استبعاد أنقرة من برنامج طائرات F-35 وأن تواجه عقوبات بعد استلامها الدفعة الأولى من شحنات صواريخ S-400. ووفقا لما ذكره جوزيف تريفيثيك، الكاتب في مجال الدفاع بموقع "war zone" في تصريح لصحيفة "أحوال" فإنه "غير متأكد من أن الكثير سيحدث في اليوم التالي لأنه لا يوجد (ما يستدعي) تحركات بالفعل.. حيث (سبق أن) أصدر البنتاغون بالفعل تفاصيل بشأن كيفية المضي قدماً فيما يتعلق بمقاتلات F-35". كما أشار آرون شتاين، مدير برنامج الشرق الأوسط بمعهد أبحاث السياسة الخارجية FPRI، إلى أن "التهديد بالتحكيم الدولي" الذي لوح به أردوغان "قائم منذ فترة طويلة في السر". وقال شتاين "إنه يتسرب حاليا إلى العلن.. لقد نظرت الولايات المتحدة بجدية في قضية استبعاد تركيا من برنامج F-35 وتشعر أنها في موقف قانوني قوي". وأشار شتاين إلى أن الولايات المتحدة "هي المالك الأول لجميع طائرات F-35 التي يتم إنتاجها إلى حين يتم نقلها إلى حيازة المشتري، وتخضع كل عملية نقل ملكية للقانون الوطني". وقال شتاين "في واقع الأمر لا تملك تركيا حججاً جيدة لدعم موقفها، لكن يمكنها اختبار نظريتها بشأن القضية (التحكيم الدولي) إذا اختارت ذلك".

لا تسوية على المدى القريب

ويعتقد عمر العمراني، المحلل العسكري البارز في مركز "ستراتفور" للدراسات الجيوسياسية والاستخباراتية، أن "شراء تركيا ونشرها لصواريخ S-400 سيؤدي بالتأكيد إلى تعقيد أي تسوية محتملة إلى حد كبير على المدى القصير". وقال العمراني "على المدى الطويل، لا يزال هناك احتمال بأن تتوصل تركيا والولايات المتحدة إلى ترتيب يتم بموجبه وضع صواريخ S-400 في مكان للتخزين أو منحها إلى دولة أخرى في مقابل رفع العقوبات، لكن هذا الاحتمال لا يزال بعيداً جداً في الوقت الراهن". وتواجه تركيا خطر التعرض لعقوبات بموجب قانون مكافحة أعداء أميركا من خلال العقوبات CAATSA، وهو قانون اتحادي أميركي يسعى إلى معاقبة أي دولة تشتري معدات عسكرية روسية من بين أشياء أخرى. وقال العمراني: "من المرجح أن تواجه تركيا عقوبات CAATSA علاوة على استبعادها من برنامج تصنيع مقاتلات F-35". واستطرد العمراني قائلاً إنه على الرغم من الانفتاح الواضح لترمب على "نهج أكثر تساهلاً" بشأن شراء تركيا لمقاتلات F-35، "لا يزال الكونغرس عازماً على معاقبة تركيا وستجد إدارة ترمب صعوبة في التغلب على قوة الدفع في الكونغرس في هذا الصدد". وقال العمراني "لا تزال هناك حاجة إلى إعداد ترتيبات بشأن استثمارات تركيا في برنامج F-35 في إطار استبعادها من البرنامج.. ولعل أحد الاحتمالات، على سبيل المثال، بالنسبة لمقاتلات F-35 التي استلمتها تركيا بالفعل ولكن لا تزال في الولايات المتحدة أن تقوم الولايات المتحدة نفسها بشرائها". يعتقد شتاين أيضاً أنه "لا يوجد شيء واضح" بعد اجتماع ترمب الأخير مع أردوغان ويعرب عن شكوكه في أن تركيا ستحصل في نهاية المطاف على مقاتلات F-35 أو أنها ستُعفى من العقوبات بشأن منظومة صواريخ S-400. وقال شتاين: "إذا تم اتباع ما ينص عليه قانون CAATSA، فلن يحق لتركيا الحصول على إعفاء أو تعليق للعقوبات.. لا أعتقد أن ترمب يعرف ما ينص عليه قانون CAATSA ومن الواضح أنه لا يعرف تاريخ المفاوضات الأميركية التركية بشأن الدفاع الصاروخي، لذلك، كما هو الحال دائماً مع هذا الرئيس (ترمب)، فمن الصعب التكهن بالنتيجة". ويعتقد شتاين أيضاً أن "ثمة احتمالاً كبيراً بأن تخضع تركيا لبعض العقوبات"، و"بلا شك" لا يتوقع أي احتمالات "لاستلامها مقاتلات F-35"، موضحا أن الأمر يرتبط "بتشريعات متعددة ومختلفة". ويتفق تريفيثيك في الرأي مع العمراني، حيث قال إن الكونغرس سيكون أقل استعداداً من ترمب عندما يتعلق الأمر بالتساهل مع تركيا بشأن الشراء. وقال تريفيثيك "تقف مجموعة كبيرة من المشرعين وراء عدد من المبادرات لتوبيخ تركيا ولا يقتصر الأمر على مجرد شراء صواريخ S-400". وتابع قائلاً "يجدر بنا أن نتذكر أن أحكام قانون تفويض الدفاع الوطني للعام المالي 2019 نوهت تحديداً إلى احتجاز أندرو برانسون وسيركان غولج، بالإضافة إلى منظومة S-400، باعتبارها من القضايا الأساسية التي ستحتاج تركيا إلى حلها إذا أرادت البقاء في برنامج طائرات F-35.. وربما يكون غضبهم أقل وضوحاً بعدما تم إطلاق سراح غولج في شهر مايو". كان برانسون، القس الأميركي الذي قُبض عليه بتهم تتعلق بالإرهاب في تركيا عام 2016، في قلب أزمة دبلوماسية أدت إلى فرض عقوبات أميركية على وزيرين تركيين في أغسطس الماضي. وتم إطلاق سراح القس في أكتوبر الماضي. وألقي القبض على العالم التركي الأميركي غولج، مثل برانسون، بعد محاولة الانقلاب الفاشل عام 2016، واتُهم بارتباطه بحركة غولن المحظورة والتي تتهمها حكومة أردوغان بالوقوف وراء محاولة الانقلاب. تم إطلاق سراح العالم السابق في وكالة ناسا في مايو، عقب مكالمة هاتفية بين ترمب وأردوغان.

مصاعب جمة مع الناتو

ومن منظور أكثر شمولا، أشار شتاين إلى أن امتلاك تركيا لصواريخ S-400 سيكون له تأثير على كيفية تفاعل الدول الأعضاء الآخرين بحلف الناتو معها. وقال شتاين "لن يقوم أحد بتسليم مقاتلات من الجيل الخامس إلى تركيا فيما تنشر منظومة صواريخ S-400". ويقول مسؤولون في حلف الناتو إن وجود صواريخ S-400 روسية الصنع في دولة حليفة سيشكل مخاطر أمنية على الأنظمة الدفاعية للناتو، بما في ذلك على مقاتلات F-35. وأشار العمراني أيضاً إلى أنه "من المحتمل أن نرى بعض التغييرات، لا سيما فيما يتعلق بالحد من عمليات نشر معينة في إطار التدريب مع تركيا لمنع تعرض مقاتلات F-35 للاقتراب من منظومة صواريخ S-400".

انعكاس لتدهور العلاقات

في نهاية المطاف، يرى العمراني أن هذه الأزمة برمتها تمثل "انعكاساً آخر للتدهور الأوسع في العلاقات الأميركية التركية" وتشكل جزءاً من اتجاه يظهر "في جوانب مختلفة من العلاقة، سواء كانت العلاقة الدافئة على نحو متزايد بين أنقرة وموسكو أو الأزمة بشأن علاقة الولايات المتحدة مع وحدات حماية الشعب الكردية YPG في سوريا". وقال تريفيثيك إن هذه العلاقة لديها القدرة على "دفع مقاولي الصناعات الدفاعية الأميركيين والأوروبيين بعيداً عن السوق التركية ودفع تركيا إلى روسيا في هذا الصدد". وأضاف العمراني أن هناك "حديثا بالفعل عن مشاركة تركيا في برامج الطائرات المقاتلة سوخوي طراز SU-57 ومنظومة الدفاع الصاروخي S-500". موضوع يهمك ? أعلنت وكالة التعاون التقني والتنمية الفرنسية المعروفة اختصاراً بـ"أكتد"، عملها بمحافظة إب وسط اليمن، بعد منعها من ممارسة...بعد تضييق الحوثي.. وقال تريفيثيك إن المخاطر الأمنية التي حددها البنتاغون ربما تغير "الجوانب الأخرى للتعاون العسكري الأميركي التركي، بما في ذلك التدريبات". وأضاف تريفيثيك: "إنه جدير بالملاحظة أن الولايات المتحدة ربما تكون أقل قلقاً من استخدام مقاتلات قديمة الطراز بالقرب من منظومة صواريخ S-400 عن مقاتلات F-35.. ولا شك أن أعضاء آخرين في حلف الناتو يدرسون الاعتبارات الأمنية التشغيلية المماثلة". لكن يجد تريفيثيك أنه من الصعب رؤية أي مجال للتسوية بشأن هذه القضية. وقال تريفيثيك: "إن تركيا لديها حاجة حقيقية لنظام صاروخي أرض-جو بعيد المدى له قدرة دفاعية في مواجهة الصواريخ الباليستية، لكنها رفضت مراراً وتكراراً العروض المقدمة من شركات صناعات عسكرية دفاعية غربية لإمدادها بمثل هذا النظام".

أكاذيب فاضحة

وأضاف تريفيثيك "على الرغم من الأكاذيب الفاضحة لأردوغان بشأن المبيعات المحجوبة، فقد أضاعت تركيا عدة عروض من الحكومة الأميركية لأنواع مختلفة من صواريخ باتريوت منذ عام 2008، وتفيد التقارير أنها تسوق الحجج بشأن التكلفة وعدم الاستعداد من جانب شركة Raytheon للتعاون الصناعي وعروض التعاون المحلي التي تريدها". كما تزعم تركيا أن الإنتاج المشترك مع روسيا هو أحد الأسباب وراء اختيار شراء منظومة S-400. ولكن قال تريفيثيك: "يبقى أن نرى فقط مقدار نقل التكنولوجيا الفعلي الذي يرغب الكرملين في السماح به أيضا". وقال تريفيثيك "يبدو أن عامل الترغيب الأكبر في صفقة S-400 كان قرضاً روسياً بفائدة منخفضة للمساعدة في التمويل". واختتم تريفيثيك قوله بأن "من الصعب أن نرى كيف يمكن أن تتراجع تركيا الآن، حتى لو أرادت ذلك، ويبدو أنه من الصعب تخلّيهم عن صواريخ S-400. في المجمل، لست متأكداً حقاً إلى أين يذهب أي من الجانبين من هنا".

Nurturing Sudan’s Fledgling Power-sharing Accord

 الخميس 22 آب 2019 - 8:36 ص

  Nurturing Sudan’s Fledgling Power-sharing Accord https://www.crisisgroup.org/africa/horn-afr… تتمة »

عدد الزيارات: 27,405,689

عدد الزوار: 665,073

المتواجدون الآن: 0