تركيا: حزب الشعوب الديمقراطي سيعود باسم مختلف إذا حظره القضاء...

تاريخ الإضافة السبت 6 آذار 2021 - 5:27 ص    التعليقات 0

        

تركيا: حزب الشعوب الديمقراطي سيعود باسم مختلف إذا حظره القضاء...

أنقرة: «الشرق الأوسط أونلاين»... أعلن حزب الشعوب الديمقراطي الموالي للأكراد في تركيا، اليوم الجمعة، أنه سيواصل العمل تحت راية مختلفة إذا فرضت محكمة حظرا عليه بتنظيمه الحالي بذريعة وجود علاقات بينه وبين مسلحين. وقال مسؤولون لوكالة «رويترز» للأنباء هذا الأسبوع إن محكمة الاستئناف العليا في تركيا بدأت تحقيقا بشأن حزب الشعوب الديمقراطي، صاحب ثالث أكبر كتلة برلمانية، في خطوة قد تفضي في النهاية إلى حظره. وقالت برفين بولدان، الرئيسة المشاركة للحزب في لقاء مع وسائل إعلام أجنبية: «لدينا في حزب الشعوب الديمقراطي خطط بديلة. إذا أُغلق الحزب، لدينا استعداداتنا الخاصة». وأضافت: «واصلنا دوما النضال عبر تأسيس أحزاب أخرى بعد إغلاق أي حزب. ستسير الأمور على هذا المنوال في المستقبل». وينفي حزب الشعوب الديمقراطي الاتهامات بارتباطه بمسلحين من حزب العمال الكردستاني، الذي تصنفه تركيا والولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي منظمة إرهابية. وزاد الضغط على حزب الشعوب الديمقراطي الشهر الماضي بعدما قالت أنقرة إن حزب العمال الكردستاني أعدم 13 سجينا بينهم أفراد من الجيش والشرطة، خلال عملية للجيش لإنقاذهم في منطقة بشمال العراق.

وزير الدفاع التركي: المروحية العسكرية تحطمت بسبب سوء الأحوال الجوية

أنقرة: «الشرق الأوسط أونلاين».... أعلن وزير الدفاع التركي خلوصي أكار، اليوم الجمعة، أن حادث تحطم مروحية عسكرية الذي أسفر عن مقتل 11 جنديا بينهم ضابط كبير، أمس الخميس، في جنوب شرق تركيا، نجم وفقا للمعلومات الأولية عن سوء الأحوال الجوية. وقال أكار: «وفقا للمعلومات الأولية والشهادات وقع الحادث بسبب سوء الأحوال الجوية المتقلبة». وأوضح ان السبب الحقيقي للحادث سيعلن «بعد تحقيق مفصل». واضاف أن جريحين حالتهما مستقرة لا يزالان في المستشفى. وكان الفريق عثمان أرباش قائد الفيلق التركي الثامن بين ضحايا الحادث الذي وقع في ولاية بيتليس في الجنوب الشرقي. وبحسب وزارة الدفاع أقلعت الطائرة، وهي من طراز «كوغار» الذي تصنعه إيرباص، من مدينة بينغول للتوجه إلى تاتفان قبيل الساعة 11,00 ت غ، وبعد نصف ساعة اختفت عن شاشات الرادار، بحسب وكالة الصحافة الفرنسية. وتمكنت السلطات من تحديد موقع التحطم بعد نشر طائرات مسيرة وطائرة استطلاع ومروحية. وأظهرت صور بثتها قنوات تلفزيون تركية المنطقة التي وقع فيها الحادث يلفها ضباب كثيف. ومساء الخميس قال ابراهيم كالين، المتحدث باسم الرئيس رجب طيب اردوغان، إن «مصابنا كبير». ويشن الجيش التركي بانتظام عمليات في جنوب شرق تركيا ضد حزب العمال الكردستاني الذي تصنفه أنقرة وحلفاؤها الغربيون بأنه إرهابي.

قبرص تدعو تركيا إلى وقف {الاستفزازات } والمستشارة الألمانية تسعى إلى التهدئة

الشرق الاوسط.... أنقرة: سعيد عبد الرازق.... طلب الرئيس القبرصي نيكوس أناستاسياديس من المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل أن تنقل إلى الرئيس التركي رجب طيب إردوغان رسالة مفادها أنه على تركيا الابتعاد عن أي استفزازات وتجنب أي أنشطة يمكن أن تؤثر على الوضع الراهن لمدينة فاماغوستا. وأثار إعادة فتح شاطئ فاروشا في مدينة فاماغوستا، المهجور منذ أكثر من 46 عاما في شمال قبرص، وزيارة إردوغان للمنطقة في أكتوبر (تشرين الأول) الماضي، اعتراضات من جانب اليونان وقبرص على اعتبار أن الخطوة شكلت انتهاكا لقرارات مجلس الأمن الدولي بشأن الأزمة القبرصية. وأغلقت تركيا منطقة فاروشا السياحية الفاخرة، بعد سيطرتها على جزء من جزيرة قبرص، بينها مدينة فاماغوستا، عام 1974. وتقع المدينة حاليا ضمن ما يعرف بـ«جمهورية شمال قبرص التركية» التي لا تحظى باعتراف دولي ولا يعترف بها سوى تركيا. واعتمد مجلس الأمن الدولي قرارا في 1984 يحمي وضع فاروشا وينص على أن المنطقة المهجورة لا يمكن أن يسكنها سوى سكانها الأصليين. وجاءت تصريحات أناستاسياديس عقب اتصال بالفيديو مع ميركل، حيث أكد أنه من أجل أجندة إيجابية يجب على تركيا تهيئة الظروف التي لا يتم فيها تجاهل أي دولة عضو في الاتحاد الأوروبي، وأن تتخذ تدابير بشأن قضية وقف تدفقات اللاجئين وتحقيق تحسن ملموس على الأرض فيما يتعلق بهذا الوضع. وقال أناستاسياديس إن ميركل «أبدت استعدادها للعب دور في الجهود من أجل تجنب أي أعمال استفزازية من قبل تركيا، وأنها كانت حريصة على المساهمة في أن يكون الاتحاد الأوروبي حاضراً، وأنها ستقدم أي مساعدة أخرى على المستوى القانوني حتى يتم التوصل إلى التسوية المنشودة». وبحسب بيان للرئاسة القبرصية، أمس، ناقش أنستاسياديس مع ميركل الموضوعات التي ستناقشها القمة الأوروبية المقبلة في 25 و26 مارس (آذار) الحالي، والتي سيتم خلالها مناقشة قضية الهجرة، مشيراً إلى أن تدفقات اللاجئين القادمين من تركيا لها تأثير كبير على التركيبة السكانية لجمهورية قبرص وبالأخص القبارصة اليونانيين. وعقب اتصال ميركل مع الرئيس القبرصي أجرت اتصالا عبر الفيديو مع الرئيس التركي رجب طيب إردوغان جرت خلاله مناقشة العلاقات بين تركيا والاتحاد الأوروبي والملفات الخلافية ومسألة اللاجئين والوضع في شرق المتوسط، حيث لعبت ألمانيا دور الوساطة لاستئناف المباحثات بين تركيا واليونان والقمة الأوروبية المقبلة، التي من المقرر أن تجري تقييما لعقوبات فرضها الاتحاد على أشخاص في تركيا خلال القمة السابقة بسبب أنشطة تركيا «غير القانونية» للتنقيب عن النفط والغاز في شر المتوسط في مناطق متنازع عليها مع قبرص واليونان.

 

تقرير منتدى الإمارات للأمن 2020: اقتصادات مرنة، ومجتمعات مرنة...

 الجمعة 9 نيسان 2021 - 3:18 م

تقرير منتدى الإمارات للأمن 2020: اقتصادات مرنة، ومجتمعات مرنة... يستند هذا التقرير إلى العروض وال… تتمة »

عدد الزيارات: 60,594,130

عدد الزوار: 1,742,603

المتواجدون الآن: 51