رجب طيب إردوغان : واثق بالانتصار في انتخابات 2023...

تاريخ الإضافة الأحد 12 أيلول 2021 - 6:27 ص    عدد الزيارات 287    التعليقات 0

        

رجب طيب إردوغان : واثق بالانتصار في انتخابات 2023...

الجريدة... أعرب الرئيس التركي رجب طيب إردوغان عن ثقته بفوز حزبه "العدالة والتنمية" في الانتخابات الرئاسية والبرلمانية المزمعة في 2023. وقال خلال مشاركته في اجتماع للجناح النسائي لحزبه في أنقرة: "تنتظرنا مرحلة سنسطر فيها حكايتنا بأحرف من ذهب في صفحات التاريخ من خلال بناء تركيا الكبيرة والقوية". وقال: "واثق أننا سنخرج منتصرين من انتخابات 2023 أيضاً عبر تعزيز مكانتنا في قلوب شعبنا ومن دون الوقوع في فخ الذين لا يستطيعون مجاراتنا في سباق المشاريع والخدمات الساعين لجر السباق إلى أرضيات مختلفة".

تراشق بين إردوغان والمعارضة يشعل التوتر حول الانتخابات

الشرق الاوسط... أنقرة: سعيد عبد الرازق... تصاعد التراشق بين الرئيس التركي رجب طيب إردوغان والمعارضة في ظل أجواء مشحونة ومطالبات بالتوجه إلى الانتخابات المبكرة. وخلافاً لنتائج استطلاعات الرأي المتعاقبة على مدى عامين، أكد إردوغان ثقته في فوزه وحزبه بالانتخابات الرئاسية والبرلمانية المقررة في صيف عام 2023 بينما قال زعيم المعارضة رئيس حزب الشعب الجمهوري، كمال كليتشدار أوغلو إن حزبه في المقدمة وسينتزع السلطة في الانتخابات. وقال إردوغان، في لقاء مع الفرع النسائي لحزبه عبر «الفيديو كونفرنس»: «تنتظرنا مرحلة سنسطر فيها حكايتنا بأحرف من ذهب في صفحات التاريخ من خلال بناء تركيا الكبيرة والقوية... لن نفسح المجال لمن يحاولون جر بلادنا مجددا إلى ظلام فترة الحزب الواحد (في إشارة إلى حزب الشعب الجمهوري الذي أسسه مصطفى كمال أتاتورك مؤسس الجمهورية التركية) أو الصراعات الآيديولوجية لمرحلة السبعينيات، أو غياب الاستقرار في التسعينيات». وأضاف إردوغان أنه ما زال هناك الكثير من الخدمات التي سيقدمها حزب العدالة والتنمية للشعب التركي، واثق أننا سنخرج منتصرين من انتخابات 2023 أيضاً، عبر تعزيز مكانتنا في قلوب شعبنا، ودون الوقوع في فخ الذين لا يستطيعون مجاراتنا في سباق المشاريع والخدمات، الساعين لجر السباق إلى أرضيات مختلفة». وشن إردوغان هجوماً على حزب الشعب الجمهوري، قائلاً إنه يريد الوصول إلى السلطة بالأكاذيب والاستفزاز، كما كان الحال قبل انقلاب عام 1960، فرغم أن حزب العدالة والتنمية حركة عمرها 20 عاماً، فإن لها جذورا في الماضي. وهذا هو السبب في أننا نلفت الانتباه إلى مسؤوليتنا والعبء الثقيل الذي نحمله في كل فرصة. لسنا نحن فقط من نعرف هذه الحقائق، بل خصومنا أيضاً يعرفون ذلك جيداً. وتابع: «من المفهوم أننا سنحتفل بمرور 100 عام على تأسيس جمهوريتنا، وأن أولئك الأشخاص الذين فسدت خططهم، (المعارضة) بشأن تركيا سيصبحون أكثر تهوراً في المرحلة التي تسبق عام 2023، وإن الزيادة في محاولات زعزعة السلام الداخلي لأمتنا أكبر إشارة على ذلك». وبدوره، رد كليتشدار أوغلو، على تصريحات إردوغان قائلاً: «لا ينبغي أن نأخذه على محمل الجد، هؤلاء الناس لديهم فهم عقيم لإدارة البلاد». وأكد كليتشدار أوغلو أن حزبه في المقدمة، وأن هناك مساعي من جانب الحكومة لاستدراجهم إلى «ساحة القتال»، مضيفا: «حزبنا في المقدمة، ولا توجد عقبات أمامه، فهو أحد أكثر الأحزاب السياسية رسوخا في العالم... ربما يريدون (إردوغان وحزبه) استدراجنا إلى ساحة القتال... أناشد جميع أصدقائي: اهدأوا، فمهما فعلوا، فإننا نهدف إلى جلب الديمقراطية إلى هذا البلد. أنا على ثقة من بصيرة شعبنا». وتشير استطلاعات الرأي التي أجريت في تركيا على مدى حوالي عامين إلى تراجع شعبية إردوغان وحزب العدالة والتنمية الحاكم إلى أدنى مستوى منذ توليه السلطة في البلاد في عام 2002 وكذلك حليفه ضمن «تحالف الشعب»، حزب الحركة القومية، مقابل صعود «تحالف الأمة»، المؤلف من حزب الشعب الجمهوري، و«الجيد» الذي ترأسه ميرال أكشنار، وقدرته على حسم الانتخابات المقبلة.

روسيا وتركيا... «تعايش عدائي»...

 السبت 25 أيلول 2021 - 1:36 م

روسيا وتركيا... «تعايش عدائي»... الشرق الاوسط... مرت العلاقات بين روسيا وتركيا بالكثير من المراحل… تتمة »

عدد الزيارات: 73,497,971

عدد الزوار: 1,933,408

المتواجدون الآن: 49