هذا الاحد ينتخب اهل السنة وكافة اللبنانيين حرية قرارهم، واعلان رفع الوصاية عنهم..

تاريخ الإضافة الجمعة 13 أيار 2022 - 6:30 ص    التعليقات 0

        

هذا الاحد ينتخب اهل السنة وكافة اللبنانيين حرية قرارهم، واعلان رفع الوصاية عنهم..

بقلم مدير المركز اللبناني للابحاث والاستشارات.. حسان القطب..

الثنائي الحاكم، وخاصةً حزب الله يرفض وجود لوائح منافسة له في مناطق نفوذه ويضغط بكل قوة لسحب المرشحين المنافسين له في مختلف الدوائر الانتخابية بالترغيب والترهيب.. ولكن في نفس الوقت يسمح الثنائي لنفسه بترشيح مؤيدين واتباع له في مختلف المناطق اللبنانية وخاصةً في مناطق اهل السنة.. في مدينة صيدا، وفي بيروت وبعلبك، وغيرها من المناطق اضافةً الى المناطق المسيحية والدرزية، ويتقدم نصرالله في خطاباته الكثيرة والمتكررة طالباً من اتباعه انتخاب الحلفاء، بتكليف شرعي وحزبي، حتى يحمي مشروعه المرتبط بايران، مستنداً الى ما يسمى تحالفات مع مرشحين من طوائف اخرى، اي ان الوجود الايراني، له غطاء وطني وليس مذهبي..

والشاهد على ذلك ما جرى بالامس.. حين تعرّض المرشّح عن لائحة “بناء الدولة” المتحالفة مع حزب القوات اللبنانية الشيخ عباس الجوهري وابنه إلى هجوم واعتداء من قبل شبّان، أمام مبنى الجامعة اللبنانية الأميركية، بُعيد خروج ابنه من الجامعة. وأثناء خروج الأخير بعد إجراء امتحان من حرم الجامعة، تجمهر عدد من الشبان، فحضر الجوهري لحلحة المشكلة، ليُطلق الشبان الحاضرون بوجهه شعارات “حزب الله أشرف منك”، ويعتدي أحدهم على نجله.

رابط الخبر والفيديو...

https://www.lebanese-forces.com/2022/05/12/jawhari-hezbollah/

الاحد في 15/5/2022، سوف ينتخب لبنان كل لبنان، لاعلان الرفض لمشروع الوصاية المسلحة، والتهديد والتهويل، بتكرار جريمة السابع من آيار عام 2008، وممارسة الضغط على المرشحين، فالانتخابات النيابية وغيرها من المناسبات والاستحقاقات الانتخابية يجب ان تجري بحرية ودون عراقيل وعقبات وموانع، ويجب ان يستطيع اي مرشح من الوصل الى كل المناطق اللبنانية، مخاطباً جمهور اللبنانيين.. حتى يستطيع الناخب ان يتخذ قراره ويحدد لمن يقترع ويؤيد.. ولكن الواقع في لبنان مختلف تماماً.. حيث يمسك الثنائي المسلح الحاكم بزمام الامن والهيمنة في مناطقه، ويعطي نفسه الحق بالتصرف في كافة المناطق والدوائر الانتخابية في لبنان...

لذلك.. فإن الناخب اللبناني، وخاصةً الناخبين من اهل السنة امامهم فرصة تاريخية للتصويت بكثافة اعلاناً لرفضهم للامور التالية:

  • رفض وصاية فريق سياسي وتصوير نفسه على انه وصي على اهل السنة وقراراتهم ومواقفهم وحتى على مصالحهم ومستقبل ابنائهم.. في حين انه يعيش خارج الوطن، غير آبه بما يتعرضون له..
  • إن اهل السنة وكافة المكونات والمجموعات اللبنانية، لها الحق في التصويت بحرية، ودون عوائق وبعيداً عن الاتهامات بالعمالة، والتخوين، والضغط والبلطجة والتهويل باستخدام السلاح وميليشيات الامر الواقع..
  • رفض وصاية السلاح على حرية القرار والموقف الانتخابي والسياسي والاقتصادي والاعلامي.. ورفع الهيمنة الامنية..
  • رفض التسلط على مؤسسات الدولة بكافة مفاصلها
  • رفض الالتحاق بمحور ايران التخريبي والذي شاهدنا آثار ممارساته في سوريا والعراق واليمن وداخل ايران نفسها التي يعمها مظاهرات شعبية تطالب بالحرياتا السياسية والاعلامية، والحصول على الرغيف المفقود..
  • رفض الانسلاخ عن العالم العربي، الذي نحن جزء اساسي منه، وبدونه لا حياة لنا..
  • إن علاقتنا بالعالم العربي، هي هوية، وانتماء وليست فقط مصالح مالية ومكاسب مادية
  • رفض ترسيخ العداء مع دول العالم والمجتمع الدولي، التي يؤكد عليها نصرالله وحزب الله عند كل خطاب وتصريح وممارسة، وكاننا نعيش في كوكب آخر، ولسنا جزء من هذا العالم المتحضر.. ونحن نرى تراجع وطننا الى مستويات متدهورة على كافة المستويات...
  • إن انتخاب اي مرشح متحالف مع هذا الثنائي وهذا المحور، انما يشكل خدمةً مجانية، وتصويت غير مدروس، لمشروع يقوم على الهدم والعداء والاستعداء، واشعال الحروب...
  • رفض هذا المشروع هو رفض لسياسة البلطجة في لبنان، والمرتبط برفض ممارسات ايران الخارجية التي تقوم علاقاتها مع الدول الاخرى على ممارسة البلطجة والخطف والمساومة، كما جرى مع نزار زكا اللبناني الذي خطف واعتقل في طهران، وغيره كثير، للافراج عن جواسيها من الدول الغربية.. واخر الممارسات هو ما قامت به طهران ... مع القبض على سيسيل كوهلر، النقابية الناشطة في حقل التعليم منذ سنوات وزوجها، في مطار طهران لدى محاولتهما مغادرة إيران عقب جولة سياحية، وفق ما تؤكده وزارة الخارجية الفرنسية ومقربون منها، تكون السلطات الإيرانية قد وضعت اليد على أربعة فرنسيين هم، كوهلر وزوجها، وبنجامين بريير الذي أُلقي القبض عليه في مايو (أيار) 2020 وصدر بحقه حكم بالسجن لخمس سنوات لإدانته بتهمة «التجسس»، وفاريبا عادلكواه، الباحثة الأنتروبولوجية التي أُوقفت في يونيو (حزيران) 2019 وصدر بحقها لاحقاً حكم بالسجن لخمس سنوات لاتهامها بـ«تهديد أمن النظام».

رابط الخبر..

https://aawsat.com/home/article/3642411/%D8%A8%D8%A7%D8%B1%D9%8A%D8%B3-84%D8%A5%D9%81%D8%B1%D8%A7%D8%AC-

 

  • اعلان الرفض في ان يصبح لبنان، مصدر قلق للدول العربية ودول المجتمع الدولي، من الاتهام بتهريب المخدرات وتبيض الاموال، والتهديد بارتكاب تفجيرات، وعمليات اغتيال... الحرة – واشنطن... إدانة عميل لحزب الله في نيويوك بجرائم متعددة... دان القضاء الأميركي بولاية نيويورك، أليكسي صعب، بتلقي تدريب عسكري من حزب الله، والاحتيال في الزواج والإدلاء ببيانات كاذبة. وتلقى أليكسي صعب، المعروف أيضا بـ "علي حسن صعب" و "أليكس صعب" و"رشيد"، تدريبا على أيدي عناصر العمليات الإرهابية الخارجية في حزب الله على استخدام الأسلحة النارية وصنع القنابل وجمع معلومات استخبارية في مدينة نيويورك وأماكن أخرى لدعم جهود التخطيط للهجمات..... رابط الخبر للاطلاع...
  • https://www.alhurra.com/usa/2022/05/13/%D8%A5%D8%AF%D8%A7%D9%86%D8%A9-%D8%B9%D9%85%D9%8A%D9%84-%D9%84%D8%AD%D8%B2%D8%A8-

مشاركتنا بكثافة في الانتخابات يوم الاحد المقبل..هي للتأكيد على حريتنا في الاختيار وحريتنا في تحديد مستقبل وطننا واحترام تنوعه وتعدده وترسيخ دور مؤسساته دون تعطيل، وحرية كل مواطن في التعبير عن مواقفه وكل حزب في ان يقدم مشروعه الانتخابي والسياسي دون عوائق او موانع.. لان مستقبل لبنان واستمراره مرهون بالانتخاب بكثافة وحزب الله والثنائي الحاكم يعول على الامتناع او المقاطعة للانتخابات وعدم التصويت، في حين انه يحث جمهوره على التصويت بكثافة وتحت مسوغات اقرب ما تكون للاوامر منها الى تقديم برامج ورؤية سياسية...

تصويتنا بكثافة وبحرية يرسم مستقبلنا ومستقبل ابنائنا ووطننا..

....Toward Open Roads in Yemen’s Taiz....

 الأحد 22 أيار 2022 - 5:14 م

....Toward Open Roads in Yemen’s Taiz.... Taiz, a city in central Yemen, is besieged by Huthi reb… تتمة »

عدد الزيارات: 93,026,594

عدد الزوار: 3,521,148

المتواجدون الآن: 58